الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / الكاتب خالد الجزار ل’العربي اليوم’ لا اميل إلى أدب الرعب لكنه له جمهوره وهذا شئ يجب ان نحترمه

الكاتب خالد الجزار ل’العربي اليوم’ لا اميل إلى أدب الرعب لكنه له جمهوره وهذا شئ يجب ان نحترمه

اليوم نحن على موعدٍ مع أديب مصري تميز في مجال الأدب بكتاباته،  كما أنه يحظى باهتمام القُراء من كلا الجنسين،  وخاصةً بين أوساط الشباب ..
ضيفنا استطاع أن يشق طريقه لقلوب مُحبيه ومُتابعيه في الجروبات الأدبية من خلال كتاباته الرائعة، ضيفنا هو الكاتب المصري الأستاذ خالد الجزار ، والذي يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب بروايتين (الجاشنكير،  ولاد شديد ) والتي صدرتا عن دارى (  تويا ودار الوليد)
• مبدئياً نود الترحيب بالكاتب  في جريدة العربي اليوم الإخبارية

• نود منكم البطاقة التعريفية إذا أمكن.
خالد الجزار.. معلم خبير لغة إنجليزية.. كاتب مسرحي وروائي وسيناريست

• متى بدأت  الكتابة؟ وهل تأخذ الكتابة كل وقتك؟ وكم عمل منشور لديك؟
اكتب من أيام الدراسة الجامعية، ولكني لم احتفظ بكتاباتي في تلك الفترة.. الكتابة تأخذ حيز من الوقت أقل بكثير من القراءة.. بالطبع الوظيفة والحياة العامة تأخذ وقت كبير من حياتي.. لي ثلاث أعمال منشورة رواية ولاد شديد عن دار الوليد، ورواية آمورزاو عن دار الكنزي، ورواية الجاشنكير عن دار تويا وثلاث مسرحيات قصيرة تم نشرهم في كتب جماعية.. ومسرحية بخيل جدي تم تقديمها عن طريق فرقة تياترو مصر الموسم الثالث الجيل الثاني بطولة بيومي فؤاد وأحمد فتحي.. ومسرحية حادث سعيد قدمتها فرقة اوسكار على مسرح الهوسابير.. ودراماتوج لمسرحية إنهم يعزفون قدمتها نفس الفرقة على نفس المسرح.
-هل كان للمدرسة أو البيت دور في صقل موهبتك؟
كان لأمي الدور الأهم والأعظم في حياتي عموما وعلى تشجيعي على القراءة.. والقراءة ربما هي التي فتحت لي الباب للكتابة.
-ما لونك الأدبي المفضل في القراءة أو الكتابة؟
أنا اقرأ كل الصنوف الأدبية إلا الرعب وأميل للكتابة ذات الإسقاط السياسي مع كونها تدور  في إطار إجتماعي
-هل كانت لك تجارب مع الجروبات الأدبية؟
جربت نشر خواطر عليها ونشرت مسرحية ع السلم ومسرحية أفهموها بقا على شكل حلقات.
-ماذا أضافت لك الجروبات الأدبية؟
أضافت متابعين لأعمالي وإن كنت غير مواظب على النشر كثيرا فيها.
_ماهي أكبر  فائدة جنيتها من الجروبات الأدبية؟
تقييم مستواي من الموجود.
-ما أسوأ عيب في الجروبات الأدبية؟
أكثر عيوبها هي أنها جعلت الكثير يتوهم أنهم يمكنهم الكتابة.
_كيف طورت نفسك في مجال الأدب؟
القراءة في كل المجالات وليس في الأدب فقط.
-من هو الكاتب الجيد والسيء من وجهة نظرك؟
الكاتب الجيد هو الذي يعبر عن مشاكل مجتمعه وأفراده.. والسيء هو من يبعد عنهم ويحلق في سماء لا تمت لنا بصلة.
_هل أنت مع أم ضد استخدام الكاتب لألفاظ خارجة عن الأخلاق العامة بحجة توصيل المعنى للقارئ؟
أنا مع الوسطية والاعتدال ومراعاة الذوق العام.
_هل لمجال عملك علاقة بعالم الأدب؟
لا علاقة بين عملي كمعلم لغة إنجليزية بالكتابة لكن استفدت كثير من دراستي للأدب الإنجليزي.
_ماهو الحلم الذي ما زال يراودك، وتتمنى تحقيقه؟
الفوز بجوائز أدبية وأن تقدم بعض أعمالي على شاشات التلفاز والسينما، وأن تنال أعمالي حقها من النقاد المتخصصين، وأن تبقى شاهدة على العصر بعد رحيلي، وأن تنال إعجاب شريحة كبيرة من القراء.
_ هل تؤمن بأهمية الأدب في تغيير الواقع؟
الأدب هو مرآة الحياة والرواية الآن هي ديوان العرب لا الشعر كما كان في السابق.. ولذلك اعتقد أنه له دور في إعداد المجتمعات وإعدادها للتغيير.
_ من هو صاحب الفضل عليك في سطوع نجمك الأدبي؟
كثير لهم أفضال علي.. زملاء وأصحاب دور نشر.
-هل كان لديك محبطين حاولوا هدم أسوار أحلامك؟
لابد من وجود هذا الفريق ولكن الحمد لله أضعه في المنطقة العمياء لا أراهم.
ماهو الأفضل لديك النشر الورقي أم الإلكتروني؟!
الورقي هو الأصل
– طبع لك كتاب الآن لمن تكتب الإهداء؟!
ولاد شديد كان الإهداء لأمي والجاسنكير كان لزوجتي اعتقد القادم سيكون لباسل ابني الأكبر.
_هل لديك طقوس معينة في الكتابة؟
لا طقوس بعينها إلا الهدوء
-كيف تستطع التوفيق بين موهبتك والتزاماتك الاجتماعية؟
أحدد وقت للكتابة والتزم به غالبا.
-هل لديك معاير اجتماعية أو أخلاقية في الكتابة؟
بالطبع يجب مراجعة الأدب والذوق العام للمجتمع.
-من هو الكاتب الذي من المستحيل أن تقرأ له؟
كاتب بعينه لا.. صنف أدبي نعم وذكرت من قبل هو الرعب.
_من أصحاب الحرف الجيد الذي تحب القراءة لهم؟
جيل الأساتذة كلهم نجيب محفوظ ويوسف إدريس وتوفيق الحكيم وأمثالهم.
_كلمة شكر تحب أن توجهها ، ياترى من سيكون صاحبها؟!
لكل من يقدم نقد هادف لعمل من أعمالي.
_ما رأيك في كتاب الرعب الموجودين على الساحة الأدبية، وما رأيك في الأدب المصري بصفة عامة؟
رأيي في أدب الرعب واضح.. لا أميل له لكنه له جمهوره وهذا شيء يجب أن نحترمه ونقدره.. الأدب المصري جيد والدليل أنه يفوز بجوائز أدبية كثيرة سنويا.
_مارأيك في ظهور الألفاظ الصريحة مؤخرًا، بشكل مبالغ فيه في كتابات بعض الكتاب؟
غير مقبولة من وجهة نظري.
• بمن تأثرت من الكتاب القدماء وكتاب العصر الحديث ؟
توفيق الحكيم ونجيب محفوظ ويوسف إدريس أكثر من أعجبت بكتاباتهم.
• لماذا لا تشارك كثيراً في الجروبات الأدبية لتحصل على انتشار أكبر؟
الجروبات يختلط فيها الحابل بالنابل ولذلك لا أفضل النشر كثيرا بها.
• هل هناك لون أدبي محدد تكتب فيه؟
الاجتماعي وله اسقاط سياسي وإنساني.
-مارأيك في الأدب النسائي وهل تنافس النساء بقوة في ساحة الأدب ؟
لا يوجد أدب رجالي وأخر نسائي.. هناك أدب جيد وأدب سيء.
• بالإضافة إلى الكتابة، هل لديك اهتمامات أخرى غيرها ؟
القراءة.. السفر إذا اتيحت الفرصة.. السماع للموسيقى.
• ما هو جديدك؟
رواية جديدة اسمها المبدئي امرأة من دخان.
_مارأيك في فاعليات معرض القاهرة الدولي للكتاب؟
المعرض فرصة جيدة للمشاركة وبه العديد من الفاعليات الممتازة
_ما العيوب التي لاحظتها في المعرض هذا العام؟
لا شيء إلا إذا كان الزحام والإقبال عيبا.
_ما آخر أعمالك الأدبية، وماهي وجة نظرك فيما تقدمه،
بكلمة أخيرة لحضرتك تحب أن تقولها ؟
آخر أعمالي رواية تحت الإعداد ذكرتها من قبل وعمل دراماتورج لمسرحية الفتى مهران للأستاذ عبد الرحمن الشرقاوي كلمة أخيرة أتمنى من الله أن أكون ضيفا خفيفا على رواد موقعكم الكريم وشكرا لمجهودك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: