الأربعاء , أغسطس 12 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / الكاتبة مروة فتحي ل ‘العربي اليوم’ لا يجب الإخلال بالمعايير الأخلاقية للمجتمع

الكاتبة مروة فتحي ل ‘العربي اليوم’ لا يجب الإخلال بالمعايير الأخلاقية للمجتمع

اليوم نحن على موعدٍ مع أديبه مصرية تميزت في مجال الأدب بكتاباتها والتي تحظى باهتمام القُراء من كلا الجنسين، وخاصةً بين أوساط الشباب ..
ضيفتي استطاعت أن تشق طريقها لقلوب مُحبيها ومُتابعيها في الجروبات الأدبية من خلال كتاباتها الرائعة، ضيفتي هي الكاتبة المصرية مروة فتحي ، والتي شاركت في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته 51،بروايتها ( نهاية الخديعة ) والتي صدرت عن دار المجموعة الدولية للنشر والتوزيع
• مبدئياً نود الترحيب بالكاتبة في جريدة العربي اليوم الاخباريه
– اهلا بكم سعيدة بحوارى معكم وبهذا الفرصة الرائعة
• نود منكم البطاقة التعريفية إذا أمكن؟
– مروة فتحى بكالوريوس علوم فيزياء وعملت كمعيدة منتدبة اربع سنوات وايضا حصلت على ليسانس حقوق وكاتبة صحفية وروائية
• منذ متى وأنتي تكتبين ا؟ وهل تأخذ الكتابة كل وقتك؟ وكم لديك من الأعمال المنشوره ؟
اكتب منذ طفولتي فالكتابة هى عالمى الخاص نشر أى خمس كتب ورقية والكتابة جزء لا يتجزأ من يومى ولكنها لاتاخذ كل وقتى
-هل كان للمدرسة او البيت دور في صقل موهبتك؟
بالطبع البيت كان محفزا دوما ومسابقات المدرسة فى الكتابة ايضا
-ما لونك الادبي المفضل في القراءة او الكتابة؟
اعشق فى القراءة الرعب واكتب غموض وجريمة
-هل كانت لك تجارب مع الجروبات الادبية؟
نعم
-مااسوا عيب في الجروبات الادبية؟
فى الأغلب تكن عامل دعم للكاتب فى بداية وجودة على الساحة ومحفزا له
_كيف طورت نفسك في مجال الادب؟
القراءة هى اولى خطوات تنمية الموهبة الأدبية
-من هو الكاتب الجيد والسيء من وجهه نظرك؟
الكاتب الجيد هو الذى يستمع إلى النقد البناء ويسعى لتطوير ذاته دوما والكاتب السئ هو الذى يعتقد أن قلمة غنى عن النقد فهذا النوع لن يتطور للأفضل ابدا
_هل انتي مع او ضد استخدام الكاتب لالفاظ خارجة عن الاخلاق العامة بحجة توصيل المعنى للقاريء؟
ارفضها تماما فليس معنى أن. كاتب ينقل طبقة معينة أو فئة منحدرة كمثال فى المجتمع أن تغذى عقل القارئ بألفاظ نابية لن تضيف للمعنى أو العمق أو المضمون شئ
_هل لمجال عملك علاقة بعالم الادب؟
انا عملت فور تخرجى معيدة منتدبة فى الجامعة ثم باحثة فيزيائيه وتفرغت للكتابة منذ عامين تقريبا
_ماهو الحلم الذي مازال يراودك، و تتمني تحقيقه؟
أن تصل كتاباتى للجميع وتغير حياتهم للافضل
_ هل تؤمني باهمية الادب في تغيير الواقع؟
بالطبع وإلا فقد قيمته
_ من هو صاحب الفضل عليك في سطوع نجمك الادبي؟
كل من امن بقلمى له فضل على من اسرتى وناشري وقرائى
-هل كان لديك محبطين حاولوا هدم اسوار احلامك؟
بالطبع فهؤلاء ما اكثرهم
ماهو الافضل لديك النشر الورقي ام الالكتروني؟!
لكل منهما رونقة الخاص
– طبع لك كتاب الان لمن تكتبي الاهداء؟!
لاسرتى
_هل لديك طقوس معينة في الكتابة؟
لا
-كيف تستطعين التوفيق بين موهبتك والتزاماتك الاجتماعية؟
التعارض بينهما فلكل شئ وقته
-هل لديك معاير اجتماعية او اخلاقية في الكتابة؟
بالطبع فلايجب الإخلال بالمعايير الأخلاقية للمجتمع أو تقديم وجبات سامة تفيد عقول القراء
_من هم اصحاب الحرف الجيد الذين تحبين القراءة لهم؟
احمد خالد توفيق دان براون اجاثا كريستى
_كلمة شكر تحبي أن توجهيها ، ياترى من سيكون صاحبها؟!
لكل قارئ وضع ثقته بقلمى
_ما رأيك في كتاب الرعب الموجودين على الساحة الأدبية، وما رأيك في الأدب المصري بصفة عامة؟
هناك اقلام قوية وتحترم كثيرا والأدب المصري فى عصر الذهبي لتعدد وتنوع المواهب ولكن اشدد على وجوب وجود تنقية للمحتوى
_مارأيك في ظهور الألفاظ الصريحة مؤخرًا، بشكل مبالغ فيه في كتابات بعض الكتاب؟
ارفضها تماما برغم انى اشدد على حرية القلم ولكن بحذر
• بمن تأثرتي من الكتاب القدماء وكتاب العصر الحديث ؟.
احمد خالد توفيق وإحسان عبد القدوس وايملى برونتى
• لماذا لا تشاركين كثيراً في الجروبات الأدبية لتحصلي على انتشار أكبر؟
الوقت فقط هو ماساتى
• هل هناك لون أدبي محدد تكتبي فيه؟
الغموض والجريمة الاجتماعية
-مارأيك في الأدب النسائي وهل تنافس النساء بقوة في ساحة الأدب ؟
نعم نحن فى العصر الذهبي للقلم النسائى
• بالإضافة الى الكتابة، هل لديكي اهتمامات أخرى غيرها ؟
احب الفنون بشكل عام واحرس على حضور المعارض التشكيليه كلما اتيحت لى الفرصة
• ما هو جديدك؟
هناك عمل أعد له صيفا مجموعة قصصية ستكون صادمة لقرائى اتمنى أن انهية ليكون هدية الصيف
_مارأيك في فاعليات معرض القاهرة الدولي للكتاب؟
كانت جيدة
_ما العيوب التي لاحظتيها في المعرض هذا العام؟
كثرة الكتاب والمشاحانات الغير مبررة
_وما هي آخر أعمالك الأدبية، وماهي وجة نظرك فيما تقدمه؟
اخر اعمالى هى نهاية الخديعة وهى رواية تنتمى للجريمة الاجتماعية وهى غامضة وصادما وتكشف النقاب عن خطوط حمراء كثيرة فى مجتمعنا
كما قدمت أيضا نوفيلا نور والرسائل المنسية ضمن مشروع ساعة قراءة وهم روايات رومانسيه
كلمة أخيرة لحضرتك تحب أن تقولها ؟
شكرا ليكي على الحوار الممتع وأتمنى أن كل كاتب بكون ليه دور ونقطة نور فى حياة كل من يطالع كلماته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: