الرئيسية / تقارير وتحقيقات / أشرف الريس يكتب عن: ذكرى استيلاء الحُلفاء على مدينة قفصة

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى استيلاء الحُلفاء على مدينة قفصة

فى مثل هذا اليوم مُنذ 77 عاماً و بالتحديد فى 17 / 3 / 1943م قوات الحلفاء تستولى على مدينة قفصة التونسية و قد بدأ هذا الإستيلاء بالإنزال البرمائى فى 5 يناير 1943م قُرب مدينة ” صفاقص ” فى شرق تونس و أعقب ذلك هُجوماً مُكثفاً و عنيفاً على المواقع الألمانية فى مدينة قفصة بالوسط الغربى التونسى فى 4 فبراير من ذات العام ثُم عَبرت الكتيبة الثامنة للجيش البريطانى الحُدود الليبية فى اتجاه مدينة تونس العاصمة …
و جديرٌ بالذكر أنه عندما حوصر الجنرال ” رومل ” بين القوات الأمريكية و قوات الكومنولث البريطانية و عُزل عن قواعد الذخيرة حاول صد الحُلفاء بعمليات دفاعية و تمكنت القوات الألمانية و الإيطالية من هزيمة الفيلق الأمريكى الثانى فى مدخل مدينة ” القصرين ” إلاّ أن قوات الحلفاء قد قامت بتقدم بطيئ لكنه ثابت لإرغام قوات المحور للوقوع فى كمين على طول السواحل المركزية الشمالية التونسية و قد نجحت فيما صبت إليه …
و قد استمر تقدُم قوات الحُلفاء حتى جاء يوم 7 مايو عام 1943م و أطاحت الفرقة السابعة للدبابات البريطانية بتونس العاصمة و أطاحت القوات الأمريكية الثانية بمدينة بنزرت ” و هو الميناء الأخير الذى كان مُتبقياً بأيدي قوات المِحور و بعد ستة أيام فقط و بعد أن تكبدت قوات المحور بشمال إفريقيا و بتونس وحدها 40 ألف ضحية وقعت مُحاصرتها و تم إقاع 267 ألف جندى ألمانى و إيطالى كأسرى حرب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: