الرئيسية / رؤى ومقالات / شريف عبد الوهاب يكتب :(التنوّع ) في اليوم العالمي للإذاعة 2020

شريف عبد الوهاب يكتب :(التنوّع ) في اليوم العالمي للإذاعة 2020

دعت اليونسكو المحطات الإذاعية إلى دعم التنوع في اليوم العالمي للإذاعة 2020 ، وفي حقيقة الأمر الإذاعة  المصريةهى التنوع,وقبل هذا هى الوسيلة الإعلامية الأكثر وصولا للجمهور في كل أنحاء العالم, والتي تعتبر وسيلة تواصل واتصال قوية ورخيصة ,فبجانب هذا كله, هى مناسبة جدا للوصول إلى المجتمعات النائية والفئات الضعيفة، مثل: الأميين وذوي الإعاقة والنساء والشباب والفقراء، وهي تتيح في الوقت ذاته منبرا للمشاركة في النقاش العام، بغض النظر عن المستوى التعليمي للناس, فالإذاعة المصرية من أهم مايميزها دورها الكبير,  في التواصل مع جميع فئات المجتمع.

 وعلية لابد أن تتوفر للمذيع مهارة مخاطبة الجميع, ومعرفة اذواقهم المختلفة,نظرا لتنوع خيارات الناس ورغباتهم، فمن أهم ما تعلمناه, حسن التنوع في صياغة السؤال , بمعنى ليس من المعقول أن أسأل عالم سؤالا, بنفس صيغة سؤال  لسياسي أو لبائع أو لعامل أولرجل في الشارع أو لسيدة أو لطفل, فلابد من التنوع فى صياغة السؤال حسب نوع وثقافة الضيف. وحتى فى إختيار الأغنيات , لابد أن تتسم  الخريطةالاذاعيةبالتنوع,سواء  أصوات المطربين الرجال والسيدات, أو بين أنواع الاغنيات العاطفية  والشعبية والوطنية والوصفية, أو التنوع بين القديم والحديث.

وحتى فى الكتابة للدراما الإذاعية ,لابد أن يكون هناك مهارة التنوع  الاصوات وطبيعة الشخصيات, بمعنى أن تحتوى السهرة الدرامية, على أصوات شخصيات متنوعة, صوت الطفل والشيخ الكبير والجاهل والعالم  السيدة والطفلة,حتى طبيعة الشخصية لابد أن تكون متنوعة, فلابد من وجود شخصية الطيب والشرير والذكى والاحمق و حتى المؤثرات الصوتية  لابد أن تكون منوعة, حتى نشعر بتنوع الاماكن حسب متطلبات الحبكة الدرامية.

وكان هناك فى صوت العرب فى الإدارة العامة للمنوعات, برنامج  أسبوعى يمثل التنوع  المنشود, الاوهو( سهرة الاحد) قدمه كبار الإذاعيين  أمثال كامل البطار أمينه صبرى نجوى ابو النجا رباب البدراوى نهى العلمى. وكان يتم عمل إجتماع شهرى لطرح افكار منوعة بين الفكرة الغنائية والثقافية والاجتماعية وحتى الافكار المتعلقة بالأكلات وتتخللها مقاطع لأغاني ومسلسلات وأفلام تعبر عن الفكرة, وكان هناك تنوع لاصوات المذيعين فى تقديم الحلقة.

أتمنى أن يتم إعادة هذا البرنامج برؤية جديدة, بمناسبة دعوة اليونسكو المحطات الإذاعية إلى دعم التنوع في اليوم العالمي للإذاعة 2020 .

فالتنوع منهج تسير علية الإذاعة المصرية, بحيث تعبر عن الجميع , و ليست لفئة معينة, وهنا تكمن سحرها, فهى وسيلة إعلامية لها رونقها وأناقتها وأصالتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: