الثلاثاء , فبراير 18 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / المجلس الأعلى للثقافة ينعى شيخ الأثريين علي رضوان

المجلس الأعلى للثقافة ينعى شيخ الأثريين علي رضوان

نعى المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمي، عالم الآثار المصرية وشيخ الأثريين العرب الدكتور علي رضوان رئيس الاتحاد العام للأثريين العرب وعميد كلية الآثار جامعة القاهرة الأسبق، وعضو لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة، وسوف تُشيَّع الجنازة اليوم الخميس الموافق 13/2/2020، وقال عنه الدكتور هشام عزمي: “إن العالم الكبير علي رضوان أحد أهم علماء الآثار، وقد أسهم في تطوير العديد من المواقع والمتاحف الأثرية عندما كان رئيس مجلس إدارة وزارة الآثار، كما أسهم في تخرج عديد من المتخصصين في علم الآثار من خلال تدريسه بالكلية إلى جانب إنشائه مدرسة الرضوانية، تلك المدرسة التي استطاع من خلالها تدريس الفن المصري القديم وفنون الشرق الأدنى القديم، وتقديم مادة الفن المقارن، وصارت علامة مضيئة يتباهى تلاميذه في كل مكان بأنهم تلقَّوا العلم على يد مؤسسها العالم الكبير علي رضوان”.

وجدير بالذكر أن الدكتور علي رضوان حاز جائزة الدولة التشجيعية في الآثار عام 1983، وهو حاصل على الدكتواره في الآثار المصرية القديمة في يوليو 1968 من جامعة ميونخ بألمانيا، كما شغل منصب رئيس قسم الآثار المصرية القديمة بكلية الآثار جامعة القاهرة في الفترة من 1980 إلى 1987، وعميدًا للكلية ذاتها من عام 1987 إلى عام 1993، وكان عضوًا بالجمعية المصرية للدراسات التاريخية، وكذلك عضو شعبة التراث الحضاري والأثري بالمجالس القومية المتخصصة، وعضو اللجان العلمية بهيئة الآثار المصرية.

وكان رضوان عضوًا في شعبة التراث الحضاري والأثري بالمجالس القومية المتخصصة، كما اختير بشخصه عضوًا بالمجلس الأعلى للثقافة، وعضو اللجان العلمية بهيئة الآثار المصرية، وعضو مجلس إدارة المتحف المصري، ومقرِّر اللجنة العلمية الدائمة للآثار الفرعونية وتاريخ مصر والشرق القديم لوظائف الأساتذة والأساتذة المساعدين.

On Thu, 13 Feb 2020 at 14:22, Randa Omar wrote:
هشام عزمي ينعى شيخ الأثريين على رضوان

ينعي الدكتور هشام عزمي أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، عالم الأثار المصرية وشيخ الأثريين العرب الدكتور على رضوان رئيس الاتحاد العام للأثريين العرب وعميد كلية الأثار الأسبق وعضو لجنة الأثار بالمجلس الأعلى للثقافة، و قال عزمى “إن العالم الكبير على رضوان أحد أهم علماء الآثار وقد ساهم فى تطوير العديد من المواقع والمتاحف الأثرية عندما كان رئيس مجلس غدارة وزارة الآثار، كما ساهم فى تخرج عديد من المتخصصين فى علم الآثار من خلال تدريسة بالكلية إلى جانب انشاء مدرسة الرضوانية، تلك المدرسة التي استطاع علي رضوان من خلالها تدريس الفن المصري القديم وفنون الشرق الأدنى القديم، وتقديم مادة الفن المقارن، كما أسس “رضوان” مدرسة متميزة في تدريس الفن المصري القديم أسماها تلامذته “المدرسة الرضوانية”، وصارت علامة مضيئة يتباهى تلاميذه في كل مكان بأنهم تلقوا العلم على يد العالم الكبير علي رضوان.

وجدير بالذكر أن الدكتور على رضوان على جائزة الدولة التشجيعية في الآثار عام 1983، بعد حصوله على الدكتوارة فى الآثار المصرية القديمة فى يوليو 1968 من جامعة ميونخ بألمانيا، وشغل منصب رئيس قسم الآثار المصرية القديمة بكلية الآثار جامعة القاهرة في الفترة من 1980 إلى 1987، وعميدًا لكلية الآثار من عام 1987 إلى عام 1993، وعمل كعضوا الجمعية المصرية للدراسات التاريخية، وأيضا عضو شعبة التراث الحضاري والأثري بالمجالس القومية المتخصصة، وعضو اللجان العلمية بهيئة الآثار المصرية.
وعمل رضوان عضوًا في شعبة التراث الحضاري والأثري بالمجالس القومية المتخصصة، كما عمل عضوًا بشخصه بالمجلس الأعلى للثقافة، وعضو اللجان العلمية بهيئة الآثار المصرية، وعضو مجلس إدارة المتحف المصري، ومقرر اللجنة العلمية الدائمة للآثار الفرعونية وتاريخ مصر والشرق القديم لوظائف الأساتذة والأساتذة المساعدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: