الأربعاء , أبريل 8 2020

الرئيسية / كتاب وشعراء / كل أشكال المستحيل أنت ……… شعر : محمود سنكري

كل أشكال المستحيل أنت ……… شعر : محمود سنكري

(كل أشكال المستحيل أنت)

لا تسألوني كيف مات
تاريخ الحسن في مقلتيه
كيف خشعت صلاة الأنبياء
تجمعت بريقاً في عينيه
وامتزج الذهب و الشجر
مطراً في أريج ضحكتيه
الأولى للسماء ترفقاً وعطفاً
وأخرى جوداً من غمازتيه
وسقط فينوس مكبلاً جاثياً
شده الحسن من أذنيه
تهاجر الأشجار إليه يخضوراً
فتنثر السنونو عشها على رمشيه
تزمزمَ الهواء شلالَ عسلٍ
أنه مرّ من بين إصبعيه
و تشجرت الأشياء حدائقَ
نورٍ تتأسى غابَ منكبيه
تتمايل الزهور سمعاً وطاعةً
أنه قطّب حاجبيه
و يقرأ القرآن كل الآيات نوراً
بين دفتي يديه
تيسمن لوزي الكرز عنباً تدلى
من عرائش شفتيه
وتلاشت الأبجدية لحسنه قهراً
عاد من قبره سيبويه
انسحق المستحيل قمراً
مضرجاً عند نعليه
ثم مكسوراً مهزوماً هرب
يسحب خطوه بعكازيه
كم ظالم حسنه أذل القمر
رماهُ يزحف على جفنيه
لا تستغربوا مطري الغاب
يزدحم نوراً في يديه
تتسكع الغيوم على الطرقات
تقتفي آثار قدميه
تشحذ النجوم طلّه بؤساً
علّها ترمق ضوءاً من عينيه
يا فاكهة القصيد وجنونه
يا نور الغيم وعسلاً في وجنتيه
قل ولو حرفا حتى يطلق الله
الأعياد شجراً في جنتيه
يا تاريخ حسن الأرض والسماء
كبرالكون أنك أجمل من عليه
فلا تعجبوا أن جولييت وليلى
فاخرن جواراً من قدميه
بقلمي #محمود_سنكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: