الأربعاء , أبريل 8 2020

الرئيسية / أخبار الرياضة / فراج إسماعيل يكتب :كيف ساهم المحب في هزيمة الأهلي؟!

فراج إسماعيل يكتب :كيف ساهم المحب في هزيمة الأهلي؟!

انتهت المباراة بأفراحها وأحزانها لكل من الفائز والخاسر، ولابد من تقبل القاعدة الرياضية التي تحتم تقبل الهزيمة بروح جميلة ، فلا توجد انتصارات دائمة أو خسارات دائمة، وهذا هو سر المتعة .
تبقى ملاحظات مهمة:
* التدخل الخارجي بالمال أو تغذية الحملات الإعلامية يحفز المصريين على الرد ببذل مجهود مضاعف وهو ما انعكس على الزمالك الذي حشد نفسه جيدا بلاعبيه وإدارته وجمهوره للرد على أسلوب الغزو للرياضة المصرية واستخدام المال لبث الفتنة وخلق أجواء عادية بين هرمين مصريين، تحت لافتة “محب”.
* لم يسبق أن رأينا جمهورا يسافر مع تحمل نفقاته كاملة، وحتى مصروف الجيب، وقد رصدت عدسات التواصل الاجتماعي توزيع وجبات على بعضه.
* المحب يهدد دائما الإعلام الرافض له وحتى الإعلام الاجتماعي بقدرته على معاقبتهم بالحبس وهو أسلوب غريب. الأمر لا يحتاج إلى تهديد، إذا وجدت سبا وقدفا وكلاما خارج القانون فعليك اللجوء للقضاء وكفى .
* في مباراة قد تحسم بضربات الترجيح لم يكن فايلر قد اختار من يسددها حتى صافرة النهاية، أكد ذلك خناقته اللفظية مع بادجي عقب إهدار ركلته، فرد عليه بأنه فوجئ باختياره له وأنه لم يدربهم عليها.
* الهزيمة تكشف المستخبي وهو ما صرح به فايلر في المؤتمر الصحفي بأن هناك غضبا من بعض اللاعبين الذين لا يشاركون ورفضا لأسلوبه. قبل المباراة حدثت خناقة بالفعل بينه وبين الحارس علي لطفي ومحمو وحيد وأحمد الشيخ ومروان محسن الذين اعترضوا على استبعادهم من قائمة ال 18.
* علي لطفي شعر ان استبعاده جاء مجاملة لشريف إكرامي الراحل عن الأهلي نهاية الموسم.
*محمود وحيد المدافع الأيسر هدد بالرحيل في الصيف القادم.
* استفزاز طارق حامد وحازم إمام لكهربا لم يخرج في رأيي عن خطة المباراة النفسية لإخراجه عن تركيزه وقد نجحا في ذلك وتوجاه بالطرد في نهاية المباراة، وهذا أسلوب متعارف عليه في الكرة العالمية وفي كرة شمال أفريقيا ويسميه البعض ذكاء ملعب، وقد استخدم من قبل مع رضا عبدالعال في أول مباراة له مع الأهلي ضد فريقه السابق الزمالك.
* هناك اعتقاد في الأهلي أن هناك جاسوسا بينهم سرب خطة فايلر وتشكيله ولعبه بمهاجم خفي تمثل في جيرالدو وليس اجاي، وبناء على ذلك أفشلها كارتيرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: