الأحد , مايو 31 2020

الرئيسية / صحة ومرأة / باحثون صينيون يكشفون مفاجأة بشأن انتشار فيروس كورونا

باحثون صينيون يكشفون مفاجأة بشأن انتشار فيروس كورونا

أكد باحثون صينيون أنه من الممكن أن ينتقل فيروس كورونا المستجد من شخص إلى آخر، دون أن يظهر على الأول أي أعراض للإصابة بالمرض.

ذكر ذلك موقع “بيزنيس إنسيدر” الأمريكي، مشيرا إلى أن الباحثين اكتشفوا وجود حالة نقلت المرض، لـ5 أشخاص في عائلتها، دون أن يظهر عليها أي أعراض للإصابة بهذا المرض.

وكشف الباحثون الصينيون أن سيدة، 20 عاما، في مدينة ووهان الصينية، تسببت في إصابة 5 أفراد بالفيروس، دون أن يظهر عليها أعراض، بحسب الموقع الأمريكي.
وقال الباحثون، إن فحص السيدة، أظهر إصابتها بالمرض، لكنها المسح المقطع لها، لم يظهر وجود أي من الأعراض، التي تصاحب الإصابة بكورونا.

وأضاف:”تلك الحالة، تعد دليلا دامغا، لدى الباحثين، على إمكانية انتقال المرض، دون ظهور أعراض”.

وكشف تقرير المركز الصيني للوقاية والسيطرة على الأمراض، وكالة تابعة للجنة الصحة الوطنية، في بكين، أن تحليل سجلات المصابين، خلال الفترة من 8 ديسمبر/ كانون الأول، حتى 11 يناير/ كانون الثاني، وجدت أن 1.2 في المئة، من الإصابات المؤكدة، لم تظهر عليهم أي أعراض.

وقال الموقع، إن أبرز مثال على ذلك هو ما حدث في السفينة “دايموند برينسيس”، التي تم اكتشاف إصابة 322 حالة إصابة على متنها، من أصل 621 شخصا، دون أن تظهر عليهم أعراض.

وقالت السلطات الصينية إنها سجلت 397 حالة مؤكدة جديدة، أمس الجمعة، نزولا من 889 في اليوم السابق.

وزادت الأعداد في أماكن أخرى مع زيادة تفشي المرض في كوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا ولبنان.

وفي كوريا الجنوبية، قالت السلطات، اليوم السبت، إن عدد الإصابات الجديدة تضاعف ليصل إلى 433 وأشارت إلى أن العدد قد يرتفع بشكل كبير إذ جرى الإبلاغ عن إصابة أكثر من ألف شخص بأعراض تشبه الإنفلونزا بعد حضور مناسبة بإحدى الكنائس، وذلك بحسب وكالة “رويترز”.

ورحبت منظمة الصحة العالمية بتراجع أعداد المصابين بكورونا في الصين لكنها عبرت عن قلقها من عدد الحالات، التي أصيبت بالفيروس في أماكن أخرى دون أن تكون لها صلة واضحة بالصين، وتشمل أشخاصا لم يسبق لهم السفر إلى الصين أو مخالطة أي حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس “أكبر مخاوفنا لا يزال احتمال انتشار فيروس كورونا الذي يحمل اسم “كوفيد-19″ في بلدان ذات أنظمة صحية أكثر هشاشة”.

وأضاف أن المنظمة طلبت 675 مليون دولار لدعم البلدان الأكثر احتياجا، مشيرا إلى إعطاء الأولوية إلى 13 دولة في أفريقيا بسبب علاقاتها مع الصين، بحسب “رويترز”.

وقال تيدروس إن الصين أبلغت المنظمة إجمالا باكتشاف 75569 حالة و2239 حالة وفاة. وأضاف أنه وفقا للبيانات المتاحة، يظل المرض بسيطا لدى 80 بالمئة من المصابين وخطيرا أو حرجا لدى 20 بالمئة. ويكون الفيروس قاتلا في اثنين بالمئة من الحالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: