الرئيسية / رؤى ومقالات / أ . المستمسك بالله الحسناوي يكتب : الحرب 2

أ . المستمسك بالله الحسناوي يكتب : الحرب 2

 

حاربيهم بكفاحك المستديم حاربيهم يا أسطورة المكان والزمان والمستقبل أشعلي نيرانك الملتهبة يارفيقة الرجال يا شريفة الوطن إن الحرب ستكون موقوده بكن ومعكن وبزغاريدكن يكمن النصر المؤزر يا اخوات نادية العتري شهيدة الشرف والواجب يارفيقات المجد والكبرياء قاتلن بشجاعة وبسالة فالأرض أرضكن والتراب لكن والشرف لكن والعار عليهم والخزي عليهم هؤلاء الأذلاء الاخساء الأوساخ فروخ الصهيوصليبية ذيول المخابرات الفرنسية والأمريكية والصهيونية والبريطانية إنهم سيهزمون برصاصاتكن السديدة التصويب التي لاتخطيء الهدف ولا ترجع خائبة من إنفجارها الموقد للشرر من الفوهة قولن ماتشائن في هؤلاء الجرذان الذي يدفعون لهم مسبقاً من المخابرات الشيطانية وهذا ما أسميه السقوط في “وحل الوضاعة” كلاب ضالة ليسو رجالاً هؤلاء من باعو ذممهم وأبناءهم وبناتهم للمستعمرين الرجعيين أعداء السلام والسلم العالمي هؤلاء الفئران [ الموبوءة الميكروباتية ] ستسحق بجميع مسمياتها الشيطانية ببنادقكن وبمقاومتكن لهم انتن منجبات الرجال الضراغمة الأبطال أنتن أسطورة الزمن الخالد بالتضحية والمواجهة انتن رفيقات الصابرات المعذبات الأسيرات الشريفات اللواتي يستنجدن ولا حياة لمن تنادي لا مؤتمر قبائل تدعي الشرف يستنكر حتى إستنكارا ولا صيحة غليضة نابعة منه مصاحبة برصاصاة حاسمة مطهرة للبلاد والعباد ولكن هيهات هيهات لا حياة لمن تنادي الويل لهم المتخادلون البائعين الشرف بثمن بخس باعو اعراضهم مقابل دولاراً محروقاً ويورو محروقاً وإسترليني زائف كزيف الزائفي الغير مصطفى وحاشا سيد الكائنات منه ومن غيره مصطفى الزايدي الجرذ الموبر الضال لعنة الله عليه وعلى من معهم وبطاقم قناة العهر الصفراء وليست الجماهيرية بباسمهم وعليهم وبرينيهم وليميهم الدمي تفه نكرات لا يسوو حذاء إمرأة تستغيث في سجون الظلم والظلام قفي وإستعدي يا ماجده قفي وإستعدي يا إثماد قفن وإستعدن يارفيقات يا أمي فاطمة معمر القذافي قفي وإستعدي يا زهرة البلد الأم قفي وإستعدي يا أم الجدايل قفي وإستعدي يا تماضر ليبية ابوقيلة قفي وإستعدي يا نجاة الخضراء قفي وإستعدي يا غادة المعتصم بالله قفي وإستعدي يا بنت شبيه لايشبه إلا نفسه قفي وإستعدي يا زهرة الوتس قفي وإستعدي يا patricia nayel قفي وإستعدي يا نجاة علي قفن وإستعدن يا أخوات مبروكة العلاقي قفي وإستعدي يا طحلوبة النوايل اليوم يوم العز والشرف والتضحية والكرامة اليوم يوم الهيبة والمواجهة أستعدن جميعكن ياشريفات الوطن الجريح واوقفن هذه المهزلة مع اخوتكن المرابطين وحين تدق الساعة اجعلن من الغضب جحيماً يصهر كل القوى الرجعية المعتدية على الشعوب الحرة ، إن الساعة آتيه آتيه فكونن في أهبة الإستعداد وإلى الأمام فالخلف خيانة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: