الأربعاء , يوليو 8 2020
الرئيسية / أخبار الرياضة / أشرف الريس يكتب : الأهلى يرفض عقوبات إتحاد الجناينى و يلجأ للفيفا

أشرف الريس يكتب : الأهلى يرفض عقوبات إتحاد الجناينى و يلجأ للفيفا

أعلن مجلس إدارة الأهلى مُنذ قليل فى إجتماعه الطارئ برئاسة الكابتن محمود الخطيب و الذى عُقد مساء اليوم بمقر النادى بالجزيرة بخصوص أحداث مُباراة السوبر الأخيرة بين الأهلى و الزمالك عن رفضة التام للأحداث المؤسفة التى تخللت و أعقبت مُباراة القمة و كذلك عن رفضة التام للعقوبات الغير العادلة التى أصدرها إتحاد الكرة برئاسة عمرو الجناينى …

و كان مجلس الإدارة قد حرص على استجلاء الحقيقة كاملة من خلال تقرير السيد رئيس بعثة الأهلى فى أبو ظبى و تقرير مُدير جهاز الكرة و الإجتماعات التى عقدها الكابتن محمود الخطيب رئيس النادى مع كليهما بهدف اتخاذ إجراءات رادعة تجاه أى مُتجاوز و عقابه قبل الدفاع عن أى مظلوم خاصة أن الأهلى قد نبه مراراً و طرق كل الأبواب المشروعة على مدى ما يقرب من عامين كاملين و خاطب الجهات المعنية الرياضية و غيرها مرات و مرات لإيقاف الخروج عن الآداب العامة و الحفاظ على قيم و تقاليد المُجتمع المصرى لا سيما من جانب ذلك المسؤول الذى يكيل السباب و الشتائم و البذاءات على الشاشات ليلَ نهار و يخوض فى الأعراض و يوزع الإتهامات و يحرض على العُنف و الكراهية و يُهدد هذا و يتوعد ذاك سواء كانوا حكامًا أو مسؤولين أو اتحادات رياضية دون حسيب أو رقيب و تسبب فى تأجيج مشاعر الجماهير بتجاوزاته فكان من الطبيعى أن يندرج تحته ذات يوم لاعب يرتكب الأفعال الفاضحة و يسيئ لكل المصريين على أرض دولة شقيقة تربُطنا بها علاقات تاريخية و هو نفس منطق البلطجة الذى انتهجته اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة و الذى يتعارض مع التطبيق الواضح للوائح حيثُ راحت تتعامل مع أحداث مباراة السوبر لطمس الحقائق بعقوبات جائرة بحق لاعبى الأهلى و أنصفت من ارتكب الفعل « المُشين » و خدش الحياء و هو ما أشعل غضب الجماهير و استفز مشاعرهم و بسبب كل ما سبق و فى ضوئه فقد اجتمع مجلس إدارة النادى و استعرض كل الأحداث للحفاظ على حقوق النادي المشروعة و قرر ما يلى :-

1 – رفض كل العقوبات الصادرة عن لجنة الانضباط و الأخلاق باتحاد الكرة فى حق لاعبي الأهلى وعدم الاعتداد لأنها عقوبات غير عادلة شابتها الكثير من الإزدواجية فى المعايير بعدما تجاهلت لجنة الانضباط و الأخلاق لوائح الاتحاد الدولى لكرة القدم عندما قامت بتوقيع عقوبة انتقامية و قررت إيقاف أحد لاعبى الأهلى و حرمانه من المُشاركة فى المُباريات لنهاية الموسم دون إجراء تحقيق معه و هو أمر تم النص عليه فى لوائح الفيفا فيما تم تفصيل عقوبة لمن ارتكب الفعل الفاضح و هو يستحق العقوبة الأشد وفقاً للوائح الدولية علاوة أن هذه العقوبات قد جاء فى حيثياتها التى أعلن عنها اتحاد الكرة عبر موقعه الرسمى أنه تم الاستناد إلى كاميرات الجهة الناقلة لأحداث المُباراة و الأسطوانة المُدمجة التى قدمها المُدير التنفيذي للاتحاد و الواردة من هيئة أبو ظبى للإعلام و بمخاطبتنا لقناة أبو ظبى الرياضية الحاصلة على حقوق نقل المباراة أفادت رسمياً أنها لم تقدم للاتحاد المصرى لكرة القدم ولا لأى مسؤول به أى مادة فيلمية خاصة بالأحداث التى وقعت عقب المباراة و هذا أمر يؤكد زيف هذه القرارات و يفقدها المصداقية أمام الرأى العام بأكمله .

2 – إرسال شكوى للاتحاد الدولى لكرة القدم ضد رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة الذي تخلى عن حياده و هو فى موقع المسؤولية و راح يشعل غضب جماهير الأهلى بالاحتفال مع لاعبى الفريق الذى ينتمى إليه فى الممر المؤدى إلى غرف الملابس الخاصة بهم ! و هو ثابت بمقاطع الفيديو و الصور الفوتوغرافية و نحن لم نكن نتمنى اللجوء إلى هذه الخطوة لولا خروج رئيس اللجنة المؤقتة عن كل حدود مسؤولياته وكانت تصرفاته دعوة للتعصب في الشارع الرياضى .

3 _ اتخاذ كل الإجراءات القانونية و اللائحية وفقاً للوائح الاتحاد الدولى لكرة القدم و اللائحة المُعتمدة للاتحاد المصرى والميثاق الأولمبى أمام كل الجهات المعنية و التصعيد للفيفا و المحكمة الرياضية الدولية “كاس” لإلغاء هذه القرارات المليئة حيثياتها بالعوار و الحفاظ على حقوق النادى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: