الأربعاء , يوليو 8 2020
الرئيسية / فيس وتويتر / سمير زين العابدين يكتب :القراءة القانونية لأحقية مبارك في إقامة جنازة عسكرية لتشييعه

سمير زين العابدين يكتب :القراءة القانونية لأحقية مبارك في إقامة جنازة عسكرية لتشييعه

القراءة القانونية لأحقية مبارك في إقامة جنازة عسكرية لتشييعه، تضعنا أمام عدة حقائق، هي التي إستندت لها الدوائر الرسمية في تنفيذ رغبتها بإقامة جنازة عسكرية.

أقول قانونية ولا أتعرض هنا لمشاعر غالبية الناس التي أنكرت هذا الفعل.

أولا: حتي الأمس (يوم الوفاة) وطبقا للقانون الذ أصدره السادات عام 79 كان مبارك ضابطا عسكريا بالخدمة، وقد تولي قيادة أحد الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.

ثانيا: تقام الجنازات العسكرية فى الأساس للشهداء من الضباط والصف والجنود الذين سقطوا خلال أداء واجبهم الوطنى دفاعا عن الأرض، كما أنها تقام أيضا لمن شغلوا المناصب القيادية والتعبوية داخل القوات المسلحة، مثل منصب وزير الدفاع ورئيس الأركان وقادة الأفرع الرئيسية، وكل من حصل على رتبة الفريق.
ويجوز يقرار من رئيس الجمهورية أو وزير الدفاع أن تقام لمن حصل على وسام رفيع أو أنواطا من المدنيين.

ثالثا: الحكم الصادر بالحبس 3 سنوات في قضية القصور الرئاسية ضد مبارك، لا يمكن الجزم بكونها جريمة مخلة بالشرف حيث أن إصباغ صفة الإخلال بالشرف عليها من عدمه سلطة القاضي الإداري وحده، وفقاً لنوع الفعل المُعاقب عليه وظروف ارتكابه، وليس هناك قانون يحدد ما يعتبر من الجرائم مخلاً بالشرف أو الأمانة، وتترك لتقدير القاضي.
كما أنه قد تواردت أنباء عن صدور عفو رئاسي (حتي وإن لم يعلن عنه) لإسم الرئيس مبارك بالأمس.
الخلاصة
أقيمت الجنازة العسكرية لمبارك بصفته ضابطا بالخدمة العسكرية وقد تولي منصب قيادة القوات الجوية حتي عام 1975.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: