الرئيسية / كتاب وشعراء / °☜••كثيرة هي المعزتين عليهم••☞° …..✍شعر : السرحان الربيعي

°☜••كثيرة هي المعزتين عليهم••☞° …..✍شعر : السرحان الربيعي

كثيرة
هي المعزَّتين عليهم.!
_________________

هكذا
بعض ظلّ الحكاية

في ذاكرة الحصاد
مواويل السنابل حناجر صدئة
رقّاص الساعة
بلا جدوى يغزل خيط الفجر
لصباح
ان يأتي دون بياض كفن
لايأبه
احدا منّا لرائحة شواء العقل الباطن
حين
يتصاعد ثرثرة
من دخان عِطابه
الفراغ
مقهى يتناسل في الطرقات
يحتطب
رؤوس زبائنه الكثر
فرااااااااااغ
فراااااااااااااغ
فراااااااااااااااغ
على الراس يكوّر خلسة
خارطة الوطن المسروق
القناصون
يسحقون اعقاب سجائرهم
بانتظار آخر العنقود
العويل هذه المرة برصاص الديمقراطية.!

هكذا
بعض ظلّ الحكاية
الزحام
شَقي يقطع الطرقات
يومياتنا
قِطط سائبة
ذات مرة حَلمِت قدماي
راكضة
في حدائق نفسي
تغمرني سكرة
يضحك في اعطافها جدول
ان ازاول
محاولة الافلات من جلباب برأس غُراب.!
بخنقة كابوس
انفلق الحلم لشطرين
انا وشبيه
لايفقه شّم مسّك تراب ابيه
عاودت
تنظيم شتاتي
حين الرّعد هزَّ كياني
فأراني متسخ على سرير غيمة من سخام الراسخون في الغباء.!
لجفن صباح ملقوط الهدّب
اللصوص
شلّوا اطرافي الأربع
نشّالوا
الباب الشرقي
محظ قهقهات بفم السادن
إن القداسة
ماهرة جدا بملأ الجلباب
وان الشيطان غبي.!
لو اصغيت السمع لمكر الواعظ
قالوا
خلّب صرخات الغوث
لاتلفت انظار ضمائر
خرقاء كل شعاراتي.!
العصور الوسطى
دفعت إحداها مخالب
طفرة جينات وراثة
ان تنهش لحم الشمس
وقالوا
إن القرابين ..فطائس.!
والجسر بيننا
جبل من نار مجوس
هل سمعتم
قولةَ اطول ذيل.!
اسماء التُبع لطول الذيل تُصفق
هو لا يمزح
كاتم صوت في داجيات او مشرقات
كل
الوجوه مُباحة لطريق رصاصته
وماللقيصر
ضربٌ من محال
هو
تاجر مكة لااكثر
وهذا اللص يعرف ذاك
لانقطة فصل بين سطور سفالتهم
وأدرك
كما انت كذلك
هكذا
بعض ظلّ الحكاية

إن ثلاث رُعاة
كثيرة
هي المعزَّتين عليهم.!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: