الخميس , يوليو 2 2020
الرئيسية / منوعات ومجتمع / خالد جعفر يكتب : (عم حسين) الإنسان

خالد جعفر يكتب : (عم حسين) الإنسان

(عم حسين) رجل جميل يحمل كل بساطة الإنسان وجمال روحه،
كثيراً ما أمر عليه وأشتري منه أي شيء حتى ولو لم أكن في حاجة إليه ..
داخل هذا الكشك يجلس (عم حسين) بهدوء وطيبة نفس ، وكأنه في عالم آخر غير الذى يعيشه الناس ،
تحيط به بضاعته البسيطة التى تكاد تحصر عددها من أول نظرة .. أحاول في كل مرة أن أطيل معه الحديث،
فمعه أشعر أن هذا العالم يعيش بروح هؤلاء الذين لاتشغلهم متطلبات العصر ولاصراعاته، فيغمرني هو أيضاً بفرحته بي،
وكأن أشعة الشمس أشرقت على وجهه فزادته بهجة وإشراقا عندما يلمحني أبدل خطواتي متجهاً نحوه ،
فيسارع إلى الخروج من هذا المستطيل الذي لايسع معه أحد ، فهو عالمه الأثير لديه ،
ويقدم لي مقعداً متواضعاً في شكله ولكنه أجمل وأعظم من عروش ملوك كثيرة في قيمته ،
ثم تزداد كيميا التواصل بيني وبينه وهو يهم بتقديم واجب الضيافة والكرم،
والذي لايعدو سوى كوب من الشاي في سخانه المتواضع ..
وهو يسألني عن مقدار السكر التفت عن يمينه ومد يده إلى مذياع قديم يسكن أحد الرفوف
وهو يقول : نسمع بقى أم كلثوم ، هتبدأ دلوقتى ، فإذا بموسيقى تتهادى إلى سمعي بأغنية (حديث الروح) ..
وهنا أدركت أن الصدفة أحياناً تكون قدرا .
وامتزج شعوري بروح (عم حسين) الجميلة مع كلمات الشاعر محمد إقبال وصارا حالة واحدة عندما بدأت ب
حديث الروح للأرواح يسري وتدركه القلوب بلا عناء .
أخذتني الكلمات لعالم العصف الذهني ، وشغلتني فكرة التلازم الوجودي بين الروح والإنسان ..
الروح المادية القاسية في إنسان العصر والروح الطيبة المطمئنة في روح عم حسين .
وتحول عم حسين عندي إلى فلسفة وتساؤل .
ماذا يضير العالم إذا كانت روحه كروح هذا الإنسان البسيط؟
لماذا تحول الإنسان إلى هذا التجبر والتكبر والتوحش ؟
تساؤلات وتساؤلات .. وأنا في هذه الحالة لم أشعر كم مضى من الوقت ؟ إلا في آخر كلمات الأغنية
وفوق الكل رحمن رحيم . إله واحد رب الأنام .
#خالد_جعفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: