الرئيسية / ثقافة وفنون / ليندا عليتي تكتب : كوني إنتي

ليندا عليتي تكتب : كوني إنتي

  • في البداية سيكون الأمر رائعًا … ، إبتسامةٌ عريضة .. ، إهتمام يتزايد يومًا بعد يوم… رسائلٌ صباحيّة … و رسائل مسائيّة …رسائلٌ ما قبل النوم.. رسائل ما بعد النوم .. رسائل رسائل رسائل… ، ثمّ إتّصالاتٌ متتالية ..و أسئلة غبيّة ..أينِ انت ِ ..، أين ذهبتِ .. ، إشتقتُ إلى صوتك .. ، سوف تشعرين أنّه يفتقد غيابكِ …. إهتمامه بكِ يتزايد في كلّ لحظة .. طبعًا سوف يُعجبكِ الأمر … ، شيئًا فشيئا.. سيحتلُّ كلّ أوقاتكِ غصبًا عنكِ … سيملئُ كلّ فراغاتكِ.. في تلك المرحلة ..سوف تُحبّين الأمر .. ، … و في يومِ ما تستيقظين صباحًا.. تجدينه اصبح.. جزءًا من يومكِ .. و دون حتّى أن تشعري يُصبحُ جزءا منكِ …. ، عندها ستشعُرين به يعيش داخلكِ .. ، ستُدمنين الحديث معه ، و تشاركينه تفاصيل حياتكِ.. … ..و الآن أصبحتِ تنتظرين إتّصالاته .. ، …و رسائله الغبيّة تلك !! أصبحت تصنع يومكِ …في هذه المرحلة تمامًا .. ، ستكونين الطرف الأضعف في العلاقة ..، سوف تؤمنين به ، و تتشبّثين بأطراف أصابعه خوفًا من السقوط .. ، سوف تشعرين أنّه سندك الوحيد .. و تنسين كلّ تلك الخيانات السابقة ، …و كلُّ ذلك الخذلان الذي مررتِ به من قبل !! … ستتجاوزينه لأوّل مرّة ..و تتركينه في الماضي … و لأوّل مرّة ..تشعرين بأنّه رجلٌ مختلف جدّا عن كلّ رجال العالم .. ، و في هذه اللحظة تمامًا !! هو سوف يثبتُ لكِ عكس ذلك … سوف .. يبدأ بفرض السيطرة … ،ثم .. غيرةٌ مفرطة ، ثمّ تملّكٌ .. و تحكّم في أبسط الأشياء ..لا تخرجي ..لا تتحدّثي ..لا ترتدي … ، في هذه المرحلة سيشعرُ أنّكِ أصبحت ِ ملكه .. ، و هنا..سيبدأ بمعاملتك كشئ يملكه ..و ليس كإنسان .. ، ستشعُرين انه يضغط عليك بشدّة .. ، سوف تحاولين تجاوز الأمر .. و تتعلمّين معنى أن تصبري ..طبعًا !! لأنّك تُحبّينه 💝 ستحاولين ألف مرّة إصلاح أخطاءه التّي تختقُكِ في كلِّ مرّة تحاولين التنفّس فيها… ، ستمنحينه كلّ شيء .. ، و صدّقيني لن يكون ذلك كافيًا ..بالنسبة له لن يكون كافيّا أبدًا ، هو سيرغبُ بالمزيد منكِ .. ، إبتسامتُكِ…. ، البريق في عينيكِ .. ، مشاعرُكِ .. ، قلبكِ…. هو سيأخذُ كلّ شيء منكِ و لن يمنحكِ إلاّ بعض الرسائل التي يعاتبكِ فيها لأنّك خرجتِ بسروالٍ ضيّق … ،..سرعان ما ستكتشفين انّك خاسرة … ، و قبل أن تُقررّي الإنسحاب .. ، ستجدين أنّه في الأصل .. قد إبتعد عنكٍ منذ فترة .. و لكنّ هذه المرّة ليست ككلّ مرّة .. ، هذه المرّة أخذ كلّ شيء معه .. ، حتّى الإبتسامة … أو أخذت معها كلَّ شيءٍ .. 💝😉

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: