الثلاثاء , يوليو 14 2020
الرئيسية / فيس وتويتر / محمود المليجي يكتب :جزئي ولا كلي

محمود المليجي يكتب :جزئي ولا كلي

كعادتنا نحن المصريين ان يدلو كل منا بدلوه دون دراسة او تحليل
تزايدت المطالبات بفرض حظر التجول كأجراء احترازي لمنع انتشار الوباء الكارثى المسمى بفيروس كورونا
فاستجابت الحكومة وَاعلنت الحكومة فرض حظر التجول الجزئي من السابعة مساء و حتى السادسة من صباح اليوم التالي وكان الفيروس كائن ليلى او ان الإصابة به تنشط ليلا فقط
وهو أقرب للحظر السياسى منه للحظر الوقائي او الاحترازى
فانقسم الناس ــ كالعادة ــ بين مؤيد للقرار ومعارض له
اما المؤيد للقرار فستراه يحدثك عن كم الأموال التي يتطلبها تنفيذ الحظر الكلى والتي تصل الى مائة مليار دولار ـ الرقم بدون مصدرلكنه معلن ـ وكيف ستتمكن الحكومة من تفعيل آليات الصرف على المواطنيين فضلا عن تعطيل كافة مناحي الحياة

و بالنسبة للمعارض للقرار سنجد ان رأيه يتمثل في انه نتيجة هذا الحظر الجزئي سيتفاقم الزحام في المرافق والمؤسسات والمحال التجارية لان الكل سيتسابق بين عمله وتلبية احتياجاته فسيكون عدد ركاب المواصلات العامة مثلا مضاعف في الرحلة الواحدة لتقليل عدد ساعات سريانها وتزيد احتمالات الإصابة أضعاف وكذلك العاملين بكافة النواحي والمؤسسات المسموح لها بالعمل ونتيجة الاحتكاك وقلة الاحتياطات الوقائية فضلا عن قلة الوعي اكبر داعي لانتشار الوباء ومن رأيه أيضا لابد من إيجاد آلية فاعلة لإدارة الازمة
مثل صندوق للطوارئ
وتفعيل دور منظمات المجتمع المدنى
واصحاب روؤس الأموال ( أولئك الذين تدعمهم الدولة )
لابد من التكافل
فلو تكاتف المجتمع كله بكل مؤسساته وافراده لمدة ١٤ يوم فقط ـ المدة الكافية للقضاء على الفيروس ـ اعتقد اننا نستطيع بعدها تعويض اي خسائر اما مع ازدياد نسب الإصابة ستكون الخسارة فادحة قريبا او بعيدا
وبحسابات الأرباح والخسائر
سنجد ان الأولى هو الحظر الكلى وان نخسر أموال نستطيع تعويضها افضل من أن نخسر ارواحا لن تعوض ويليها خسارة أموالا لن نستطيع تعويضها
حفظ الله مصر و شعبها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: