الجمعة , أغسطس 7 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / ليندا عليتي تكتب:اين الجمال منا اليوم

ليندا عليتي تكتب:اين الجمال منا اليوم

متعبة الى أقصى الحدود … متعبة جسديا و نفسيا.. أحس بإعياء شديد … قال لي أستاذي يوما ” لا بأس أن تبلغي أقصى درجات التعب .. لكن اياك أن تبلغي أولى درجات الارهاق .. الارهاق خطير يدمر الانسان”
أظنني قد تجاوزت الدرجات الأولى من الارهاق .. أحس أن رأسي يحتوي قنبلة موقوتة قد تنفجر أيّ لحظة.. أريد أن أنام و لا أستيقظ قط .. أريد أن أغفو .. فأجد نفسي انسانة جديدة في عالم جديد .. أريد أن أولد من جديد.. أريد أن أضحك ملء قلبي و روحي .. أريد أن أكون طاهرة .. نقية من الذنوب .. أشتاق الى الطفولة .. الى البراءة .. ربما أنا مريضة .. لا بل حتما أنا مريضة .. يتآكلني الحنين و تشتاق نفسي لنفسي القديمة .. و تضيق نفسي بنفسي .. و ألعن نفسي و هذي الحياة ..🙂
نعم .. ربما أبالغ بعض الشيء لا تآخذوني و لا تعاتبوني لقد نال مني التعب و تمكنت المشاعر اللئيمة من عقلي .. أريد أن أجري .. أبكي .. أهرول عارية تحت المطر .. أريد أن أتمرغ على ضفاف الجنون ..أريد أن أسقط من نفسي و أجمع شظايا عقلي من على حافة الوجع 💔أشعر برغبة خطيرة .. حقيرة .. كبيرة .. في تدمير شيئ جميل .. أريد أن أشوّه وجها جميل .. لكن هيهات هيهات أين الجمال اليوم منّا .. ما عاد شيىء جميل .. القبيح صار يرى نفسه جميل .. و الجميل أوهموه أنه قبيح و فرضوا عليه معايير الجمال التجارية فصار قبيحا ..أين بعض الناس من الجمال ..
أريد أن أصرخ .. الى أن أختنق و أتقيأ دم حنجرتي و أجمع أسناني المتطايرة و أنفث دخانا كتنين هائج.. أريد ماء لأطفأ النار المتقدة المتأججة داخل صدري .. أريد سكينا لأنحت ابتسامة على وجهي .. أريد و أريد و أريد 😔

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: