الرئيسية / رؤى ومقالات / معالي المثقف بقلم الشاعر أشرف محمد حشيش

معالي المثقف بقلم الشاعر أشرف محمد حشيش

معالي المثقف
لستُ خجولا أن أقول ( الحمد لله على نعمة الإسلام ) فأول أبوابه ( الطهارة ) التي كانت محل سخريتك في زمن الصعود إلى القمر ، فما استطعت الرقي إليها بعد أن غرك الهبوط عن شرفها ، وقد أثبتت لك هذه الأيام أن الطهارة أول سبل النجاة.
فهل نفعك الصعود على قمر الفخر بهم ؟!

وما عليك إلا أن تتذكر افتخار علمائهم ومفكريهم وبعض رجال دينهم بأن الماء لم يمس أجسادهم طوال عام لتقف على حقيقة غفلتك بهم

لا تسبقني بحكم العنصرية وتسوّق عليّ (إنسانية) مجردة من قيمها ،بعتها أنت بافتخارك بالذين أهدروا مليارات المليارات في سباق أسلحة الدمار الشامل، وأخذتك النشوة في الطعن بقيمك وثقافتك وهويتك ، فخانك فخرُك بهم حين كشف اللهُ عجزهم أمامك ، ودفعوا خطيئة انتهاب ثروات الشعوب ، وقتلها ، وتجويعها ،ومصادرة حريتها ، واستعمارها

لا تنعتني بالتخلف حين أفتقرُ لله وأستشعر لذة اللجوء إليه
تلك اللذة المضادّة لقبح تطورك الذي يدورُ في فلكِ الفخرِ بأعدائكَ تحت مسميات الإنسانية والتطور وما سبق أن تذوقت حلاوتها

معالي المثقف حين تساعدك الظروف على رفع صوتك فلا تحوله إلى خنجر تغتال به ضميرك
من كتابي ( معالي المثقف)
#أشرف_حشيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: