الجمعة , مايو 29 2020

الرئيسية / إسهامات القراء / ناهد مختار تكتب :كورونا وخروج ايطاليا من الاتحاد الاوروبي

ناهد مختار تكتب :كورونا وخروج ايطاليا من الاتحاد الاوروبي

بعد خروج إيطاليا من الحرب العالمية الثانية كدولة فاشية شيوعيه لا تخدم مصالح دوله رأسمالية كالولايات المتحدة الأمريكية كان هناك ضرورة لتحويل إيطاليا إلى دولة رأسمالية وهنا ظهر دور الولايات المتحدة الأمريكية حيث قامت بتقديم الدعم لإيطاليا لتقع في الفخ الأمريكي وتتحول تدريجيا إلى دولة رأسمالية وبدأ الاقتصاد الإيطالي في النمو تدريجيا ولكن أستمرت كذلك حتى حدوث تذبذب بالاقتصاد الإيطالي نتيجة حرب 1973 وارتفاع أسعار النفط عالميا إلى أن قامت الحكومة الإيطالية والبنك المركزي
في منتصف الثمانينات بتنفيذ سياسات اقتصادية إصلاحية من شأنها الحد من ارتفاع معدلات البطالة والتضخم وبالفعل نجحت السياسات المستخدمة في تخطي الاقتصاد الإيطالي في التسعينات لعدد من اقتصاديات الدول الصناعية الكبرى كبريطانيا وفرنسا وألمانيا
إلى أن انضمت إلى الاتحاد الأوروبي وبدأ الاقتصاد الإيطالي في الهبوط تدريجيا نتيجة تضارب السياسات الاقتصادية المستخدمة في إيطاليا وسياسات الاقتصادية للاتحاد الأوروبي ومنها تخفيض قيمة العمله الإيطالية الليرة وذلك لجذب السوق العالمي للصادرات الإيطالية ولكن بعد تحويل العملة لليورو أصبحت غير قادرة على تخفيض العملة بالاضافه الي العديد من التضارب في السياسات الاقتصادية الإيطالية وسياسات الاتحاد الأوروبي ومن هنا أصبحت إيطاليا من أكثر الدول المدينة بالاتحاد الأوروبي حيث تجاوز حجم مديونيتها ضعف الحدود المسموح به داخل الاتحاد الأوروبي فهنا السؤال يطرح نفسه هل حل خروج إيطاليا من أزماتها الاقتصادية وخصوصا بعد ما تعانيه من ازمه فيروس كورونا هل يكون الحل الخروج من الاتحاد الأوروبي واللحاق ببريطانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: