الأربعاء , مايو 27 2020

الرئيسية / كتاب وشعراء / خيال الخريف……شعر إبراهيم عسكريه

خيال الخريف……شعر إبراهيم عسكريه

خيال الخريف

فى ذكرى ميلادى الثلاثين فى 1982/4/1 فجرا
كانت هذه القصيدة هى خاتمة كتابتى للشعر
ونهاية صلتى بالهام الشعر ووحيه .
يعجب الكثيرون
ويتساءل الكثيرون ….. لماذا ..
استميحكم عفواً ..
لاتعجبوا ..
ولا تسالوا …

————————–

ثلاثون عاما تلاشت سريعا
سريعا كخيط الدخان
تراقص فى نشوة ثم غاب
وغادر كل حدود المكان
إلى أفق مستنير مديد
الوجود عميق ..عميق ..
يسابق طير المساء الصدوح
ويسبح فى ضوء فجر طليق
فليت الذى قد تبقى دخان
تسير به الريح انى تسير
تبعثره فوق قمم الجبال
وبين الغمام وفوق البحور

قضيت سنينى فماذا ترانى
جنيت بتلك السنين …
سوى محن قاسيات وجبار
حزن وقلب سجين …
ووحشة نفس تناثر فى
مفرقيها مشيب رهيب
بغير أوان وقبل انتهاء
الربيع الخصيب ..
.

خيال الخريف يطل مخيفا
يمر على رائعات الغصون
يخلفهن حطاما سقيما ترف
عليها طيوف الشجون
اعانق ماقد مضى من حياتى
وحيدا بفكر شريد
بوهمى وحزنى بلا أمل
فى لقاء جديد ….. …..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: