الخميس , يونيو 4 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / غير مصنف / الشاعرة صافيا شيخو / سوريا: فما عادت فيك ؟

الشاعرة صافيا شيخو / سوريا: فما عادت فيك ؟

دعِ الرياح العاتية

تداعب خصركِ العاري

وبين خصلات غياهبكِ

تنثر النجومَ ..

على جلجلة النبض

بعزفٍ منفرد

أَرقصينا ثمالى ..

بعيدا عن ضفاف أحلامنا

نتلاشـى ..

نحن اليتامى منها

بأرق يخطفنا

من أسِـرَّة هناءٍ

غدت وباء ..

 

القمر .. أيناه …!؟

ويدكِ الخفيَّة

مسَّت جراحاتنا

بسـيفٍ مسلول

قُطعت السُبل

فلِمَ يُطلُّ

وتغمَّدت أمانينا

على صدره

من النور ظلاما

في حجرته والانتظار

لعله يتماثل الشفاء

ببوح مكتوم .. يناجي

ياقِبلة العشَّـاق

اعذرينا

حروفنا تائهة

ليست بصمَّاء

وإنما خرساءٌ

أبجديتنا ..

 

أَيا ليلتي الهجينة

مَن سيواسينا …!؟

فما عادت فيكِ

من مساحةٍ عذبة

تصلح لفرحٍ يتمرَّد

مع سنبلةٍ تنبت

عند إشراقة شمسٍ

قد تنفي أحزاننا …

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: