السبت , مايو 30 2020

الرئيسية / تقارير وتحقيقات / عُلا علوش تكتب: دراسة كندية مُثيرة عن كورونا فى مصر

عُلا علوش تكتب: دراسة كندية مُثيرة عن كورونا فى مصر

حملت دراسة كندية أنباءً مثيرة للجدل فيما يتعلّق بفيروس كورونا المُستجد في مصر إذ قال أصحابها إنهم يتوقعون أن الحالات المصابة قد وصلت فى المعدل إلى 19,310 حالة بتوقعات بين حد أدنى هو 6,270 حالة و حد أعلى هو 45,070 حالة فى وقت أكدت فيه وزارة الصحة المصرية أن الحالات لا تتجاوز الـ 1000 حالة وفق آخر حصيلة رسمية …
و هذه الدراسة نشرها ” إسحاق بوغوش ” على حسابه فى تويتر و هو طبيب و متخصص فى الأمراض المعدية مُشيراً إلى أن الدراسة جاءت بتعاون مع ” أشليى تويتى ” و ” ديفيد فيسمان ” المُحاضران فى شعبة الأوبئة و كلهم من جامعة تورنتو فى كندا و قد اعتمدت الدراسة على عدة أرقام من بينها أن 150 سائحاً أجنبياً مُصاباً بالفيروس قد غادروا مصر فى الأسابيع الماضية ! و هو رقمٌ ضخمٌ يُمكنه عدوة ما لا يقل عن الـ 20 ضعف ! كما تحدث بوكوش عن أنه من المرجح أن تكون الحالات فى مصر أكثر مما تم الإعلان عنه و أن مصر و حتى مع التقديرات الضئيلة قد تكون مصدراً لتصدير الفيروس بشكل لم يتم أخذه بعين الاعتبار العديد من مبادرات الصحة العالمية …
و جواباً على سبب اختيار مصر لهذا البحث رد بوغوش على سؤال لـDW عربية عبر البريد الإلكترونى إن حالات مُصابة بالفيروس وصلت إلى كندا قادمة من مصر فى وقت لم تكن فيه مصر على أى لائحة دولية لمناطق السفر التى يوجد فيها انتشار كبير للفيروس مُبرزا أنه من الناحية النظرية فأيّ منطقة تصدر حالات مُصابة بالفيروس عبر الرحلات الجوية تحتوى على حالات أكثر فوق ترابها …
و اختتم بوغوش تصريحاته أن إضافة لما يزيد عن 95 حالة مصابة بالفيروس جاءت من مصر فإن هناك حالات وفاة كثيرة قد حدثت فى البلاد و هو ما دفع أصحاب الدراسة إلى التأكد أن الحالات فى مصر أكثر مما تم الإعلان عنه مُبرزاً أنه سيكون تحدياً كبيراً الإعلان أولاً بأول عن الحالات نظراً لعدد السكان الكبير فى مصر  …
و نحن بالتأكيد لا نُقر بصحة ما ذكره بوغش لكننا ننشُره على سبيل البحث و التساؤل أيضاً و فى إنتظار الرد من المسؤولين و نتمنى بالتأكيد أن يكون بالنفى لا بالإثبات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: