الأربعاء , مايو 27 2020

الرئيسية / كتاب وشعراء / علّموني يا حبيبي…شعر سيدي خليفة/موريتانيا

علّموني يا حبيبي…شعر سيدي خليفة/موريتانيا

عَلمـونيّ يا حبيبي…!!//
أنكَ تجلـي الليـل من ظَـلامه ، تُحرر الحب من جسـدهِ
تُحب ألمي حتى تُوقِظُ السعادة من الخواء ، من غُرفتكَ ترُشُ سرير عُزلتكَ بِرائحتي عندما يأخُذك الحنين إلـيّ، حنانـي الذي يصنعُ منك ، طفلا صغيراا… أنك تتجدد عبر الموت..
و أن تنهيدتي حديث يأتيكَ منـي، عبر الـفراغ ، فُـراغ
يخفق قلبي لِصوْته العميق و يُجلجِل كأنه صدى لِمشاعـر سحيقة

يا حـبيبتي…!!//
كانت يديْكِ تأتيني من الريح تقبضُ شبحي حتى أمتلءُ
خشوعا فتحنُ نفسي إلى ذاتـها البيضاء كالثلـج
أنا لست إنسان كاملا جزء انسان أفـرط في ان يصبح حُـرا
كدتُ أرى نفسي التي كالظل لو لا الأسماء التي أمتلكها “سيدي..محمد…جـدي..” لكَانت منحتني الاكتمال الذي أنسلختُ عنه، كُلها أسملتنـي المكان الذي يقودني إلـيكِ
نحن يا حبيبتي أكثر طـيْفُ يُطارد الآفاق بلا وقت لا يُطيقُ حرقةُ الانتظار الذي يقرعُ حبل الحـياة حتى ينقطع،
تظل أذن السماء مغلقة حتى يأتيهـا حرارة دفئنا فتحمل أثقالنا و تَسيرُ غارقةَ في الدموع….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: