كتاب وشعراء

ما الذي بينك وبين الله……نص بقلم سعيد إبراهيم زعلوك

.. بيني وبينه لقاء
وصادق الدعاء
كل يوم..
أقف خاشعا كلي رجاء
أن يصرف عني الكرب والبلاء
وأن يفك كربي
فهو ربي
ومن بيده كل الأشياء
ويعيدني للنور
ويملاء قلبي سرورا
وطهرا..ونقاء
ويحقق لي سؤلي
أنه بي بصير
فأنا له الفقير
وهو أغني الأغنياء
ويجعل صدري رحبا..
كما السماء
ويغرز حب الناس بقلبي
ويجعلني من الأتقياء
ويزيل همي..
ويشفيني..
ويرويني من حوض سيد الأنبياء
وأصحبه في الجنان
برفقة الصديقين والشهداء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى