الثلاثاء , يونيو 2 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / ل ئيناس أغني الشاعر مازيغ يدر / الجزائر

ل ئيناس أغني الشاعر مازيغ يدر / الجزائر

لـ (ئيناس) أغنّي.. ولـ (مندض احذير) حبّى وأشواقي..
***
كم امرأة غنّيت..!؟
كم امرأة في بؤبؤ العين..
في جرح القلب النّازف عشقًا
تميمة حبّ حملت..!؟
———–
(ئيناسي).. ذبحتني حتّى الوريد كل عشيقاتي..
من كنّ يومًا.. عشيقاتي..
لمّا في أحداقهنّ الملوّنة
كحبّات السكّر فنيت..
كشمع الميلاد على نهودهنّ.. احترقت
وما انتهيت (ئيناسي).. وما انتهيت..!!
———–
يغتالني طيفك المقبل / المدبر..
شعرك الفوصوي على الكتفين.. بلا انتهاء..
يغريني التفاح العذريّ..
الثلح المرصوص بين الشفتين..
البحر أنت..!
للغوص ينادبني..
يمنّيني..!
بالفيروز.. بالأصداف.. بالسمك الأحمر..!
ما أشهاني..!
للفيروز.. للأصداف.. للسّمك الأحمر..!!
أنا البحّار بلا سفن..
أنا الغجري بلا وطن..
وخطوي إليك مشلول الخطى.
أيتها القادمة من شرف الظن.. والمستحيل..!
————
الأنثى المطلّة من عينيك.. تذيبني في اشتهاء..
للشمس تفتح شبّاكًا..
وآخر في وجهي المسكون نساء..!!
يااااااااااااااااااااااا..!
ّحضن دافئ أنت..
“نورس” متعب أنا..!!
————-
تجيئين في العمر السّاقط بلا موعد..
ما أحلى المجئ إن أسقط الموعد..!
————-
نقتات من راحتينا دفئا..
عشبا.. وسنابل..! نحن الغرباء..!
وتغيبين في جوف العتمة (مهرتي) البيضاء..!
كما أنت..!
وحيدة..
بلا وجهة..
حين يأتي المساء..!

-ئيناس: زهرة صغيرة الحجم.. خريفية الاستواء بلون قرمزي تتكاثف عند بعض فتعطي لونها الصخور التي ينبت عليها نبتها.. المسمى محليا “مندض احذير”.. الذي هو نبات شوكي يظهر من فلق الصخر وشقوقه.. وينمو تشبثا على هذا الأخير بمجسات لاصقة..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: