الثلاثاء , يونيو 2 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / و انا اتسول مني هدوء الجبروت …… شعر : يوسف بنعون

و انا اتسول مني هدوء الجبروت …… شعر : يوسف بنعون

و انا اتسول مني هدوء الجبروت
بغافية الاعين مصلوبا بها
وثنية الأحجيات
أنسكب بمنفى الظن أستنهضني
أمام رؤياي الطود بها الإنتفاض
المرتجفة به براءة دم براري الضوء
الخالية من الكلام المستتر بنعاس أهداب التيه
حيث انت يتجاذبك الإنطفاء
بمواسم القبل تنشد ضياع جاذبية طيفك
الذي يضيء أقبية روحك
تتقي فعل صهد الهجر يصهره وجيب الجبل
بتشابيه النزوة تنحت عظام الجمر
تحت أقدامي الريح تقسم بإسمك الأعظم
الذي خلد كثيفا بلاغة الإرتياب
بالنبع الذي حلقت به آلهة نحيب اللهفة
المنقطع بها الثلج
بياض النقيع
نقاء الهروب
وأجراس يومض بها حلم قصير لحظه
أضعني امامي بلا شظايا
تلتمس لي عري الصراخ
بلهاث الاماني تنتزع لها أنين أسئلة الاحتضار
منذ ولادة نغم الموت بأصابعي أدنس حقيقة البوح
بشهوة فراسة الإصرار
خلفي خلف البلاد المكررة
كغيم كاذب أتوغل بي شريدا
بي هدوء الحرف يقايض جحيم مواويل القصيد
الفاره رقصه بأجداثي
وانا أصدقني لا احد يرقص للذئاب طرائد أساطين الخلود
أنكفأ بي خاليا مني
من جبروت هدوء العواصف يتآكلني
وبعضي لدي يكسر لغة ليست تمطر

يوسف بنعون 04.04.2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: