شؤون دولية

“القاتل العالمي” يحرم إيران مما “يسعد المواطنين ويردع الأعداء”

أعلن رئيس أركان الجيش ومساعد قائد الجيش الإيراني للشؤون التنسيقية، الأدميرال حبيب الله سياري، أن الاستعراض العسكري في يوم الجيش (17 أبريل/ نيسان) لن يقام هذا العام وسيتم بدلا عنه تنفيذ عدة برامج تحت شعار “مدافعو الوطن- أنصار الصحة”.

وأضاف في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء إن إجراء الاستعراض يسعد المواطنين بالتأكيد ويظهر للأعداء أن الجمهورية الإيرانية تمتلك القدرات الرادعة اللازمة إلا أن ظروف العام الجاري مختلفة عن الأعوام الماضية في ظل تفشي فيروس كورونا، وفقا لوكالة “فارس”.

“في ضوء القرارات المعلنة من قبل اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا وتدبير القيادة العامة للجيش والتنسيق مع الأركان العامة للقوات المسلحة، لدعم الجهود المبذولة في سياق مكافحة المرض، فقد اعتمد جيش إيران مشروعا بديلا عن مراسم الاستعراض العسكري في يوم الجيش” وفقا لقوله.
وأشار إلى أن المشروع البديل سيبدأ غدا الأربعاء في أنحاء البلاد وأضاف “سنقوم بإعداد المزيد من الأسرّة لشبكة الصحة والعلاج في البلاد”.

وفي شرحه لتفاصيل المشروع قال الأدميرال سياري “إننا وقبل حلول يوم الجيش وما بعده سنتخذ إجراءات واسعة لإزالة التلوث من الأماكن العامة وعلى مستوى المدن، ومتابعة أوضاع المرضى في المناطق المحرومة وإجراء عمليات الفحص المبدئي للمواطنين بإيفاد فرق طبية ودعم المراكز العلاجية بكوادر بشرية والسيطرة على حركة المرور عند مداخل ومخارج المدن وتعقيم السيارات في مداخل ومخارج المدن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى