الخميس , يونيو 4 2020
الرئيسية / فيس وتويتر / مصطفي السعيد يكتب :أنانية وتوحش الرأسماليين أخطر من فيروس كورونا

مصطفي السعيد يكتب :أنانية وتوحش الرأسماليين أخطر من فيروس كورونا

فيروس كورونا لا يعرف الحدود، ينتقل من دولة لأخرى، ولا تستعصي عليه البروج المشيدة، فقد دخل مقر وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” وأصاب طاقم حاملة طائرات أمريكية، واقتحم القصر الملكي البريطاني “باكنجهام”، وأصاب رئيس الوزراء البريطاني جونسون أدخله غرفة العناية المركزة، وهو صاحب شعار “مناعة القطيع”، لأن الأرباح أهم من الأرواح في نظره، وأصاب كورونا رجال أعمال، وتسبب في وفاتهم، لكن بعض رجال أعمال عندنا لا يتعظون، ويتلهفون لمزيد من الأرباح طول الوقت لا يتوقفون عن المطالبة بإعادة عمالهم إلى العمل، مهما كانت التضحيات، طالما أن التضحيات لا تمسهم، أو هكذا تصوروا، وعلينا أن نواجه مصاصي الدماء هؤلاء ونطرح شعار التضامن الإجتماعي من أجل سلامة الجميع، والحياة أهم من أرباحكم، ويكفي ما جلبتم من تلوث وأمراض بسبب ضمائركم الميتة، علينا أن نواصل حظر التحرك لمنع تفشي الوباء، حتى التوصل إلى دواء أو مصل يوقف وباء الكورونا، وفي هذه الفترة علينا إظهار أعلى قدر من التضامن الإجتماعي، ودعم الفقراء الذين لا يمكنهم الجلوس في البيت بلا عمل، لعدم قدرتهم على توفير الضروريات، وأن نقلل من الإستهلاك قدر الإمكان للحدود الدنيا، ونستغل كل المتاح لدينا، ولا نهدر أي لقمة ولو صغيرة، فنحن في فترة حرجة، تحتاج أن درك أن سلامتنا تكمن في سلامة الآخرين، وأننا في مركب واحد، وعند إصابة فرد فإن الجميع معرضون لنفس الخطر، ولهذا علينا أن نسرع في إنقاذه، وألا ندع شعارات الأنانية تنتشر، ونواجه رجال الأعمال الجشعين المتوحشين مدعي التحضر، فهؤلاء أخطر من فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: