الجمعة , أغسطس 7 2020
الرئيسية / رؤى ومقالات / محمود ابو الطيب محمود يكتب : ستة قراءات عاقلة لإسم بن نايل الصحراوي

محمود ابو الطيب محمود يكتب : ستة قراءات عاقلة لإسم بن نايل الصحراوي

ستة قراءات عاقلة لإسم بن نايل الصحراوي

*********************************
*** إهدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء :
إلى سيدي اللواء الركن بن نايل في طريق الحلم بالخطوة الواثقة .
# محمود

¤ قراءة أولى :
بن نايل _
حيث أنت ، تروض في صدرك لحن الإنتقام
فترى خيولك الظافرات
في ساحة النار
بالرقص والصهيل
ينشق عن قلبها البحر
وتنفض عنها عيون التساؤل
ومدينة تفوح برائحة الخوف
وأنين وجع الساهرين
قبائل من طين تهوى
ويمتشق التعب الأزرق
قلوب المتعبين
وإن دربك سالك
في طقوس الاحتراق
تمضي
منذ بدء
إلى الخاتمة
(والناس)
حيث تضيع الحدود
بين العناق
والافتراس .
في وزوزة الجرذان تأتي حقاراتها .

¤ قراءة ثانية :
في كتاب الحقيقة
أحرف أربعة
وتباغت الوهم
فترسم بالدم أحرفا ستة
تمارس في حدقتيك فعل الإنتماء
وتكحل العاشقة المعشوقة عينيها
وإني أفكر كيف يكون اللقاء
أتمادى ……
فأرى
نخلة
تنام الحمامة بأعذاقها
وفي ظلها استكين
وامارس في حدقتيك الذهول
فيهطل الرمل في كفي
ينساب في عروقي الدم
هذا أنت
في حالة العشق
وردة للفراشة
ليس ثمة أي إشتباه ……
إن الجمر يحرق كبدا طال بها الحنين
قبلة . . .
قبلتين . . .
أتوقف عند الأبيض المتوسط ……..
والقوافل في ظل الحروف الظاهرة
حائرة
وليس يلوح لها غير أفق الهجير
وليس سوى الجمر
ليس سواك
فبأي ألاءك السادرات أكذب ?
يا نخلة الجد
يرتمي في جدئلها الغيم
هو الماء
يمتد إلى أرض زينب فيروي عطش السنين
أواه يا نور العيون
وإن طقوس احتراقي
هي البدء
والخاتمة
حيث في ظل نخلة الجد
أحرف أربعة
يكتبها الدم ستة
يستريح بها الطير
والمتعبون …..

¤ قراءة ثالثة :
بن نايل . . .
هو الماء
وأشهد أن الماء يمتد نحوي
وأشهد أني توضأت حرفا فحرفا
وماء على راحتي …..
ماء على …..
إن الأسرار في قلبي وليس يمكن أن أبوح
والبوح عشبة قاتلة
فكيف تكون واحة الأمان للعابرين
مزار يلونه الدم
ودموع صفصافة قلبك
بحزنها الزينبي
والنسوة الحالمات يراودنه بالعبارة السافرة
أن ( هيت لك )
ووحدها سيدة الفراشات الجميلة
أواه يا نور العيون
نخلة لا تجيء . . . ولا تحترق .

¤ قراءة رابعة :
بن نايل _
وما أكثر ما تعاني
من ألم وغضب وثورة
أستطيع أن أقول
إن هذه حدود مملكة أبيك
حيث عليك وحدك
متجاوزا في أحيان كثيرة
خمسة عشر أو ستة عشر ساعة
تعمل ، وتنبه بصوت واضح صادق صاف
بضمير غير ملطخ
تريد أن تنقذنا من موت محقق
نعم ، من موت محقق
أعترف أن قلبك أصفى وأشرف من قلوبنا.

¤ قراءة خامسة :
بن نايل _
هل تعرف أنك أعظم التعساء في هذا العالم
بسبب ما تتميز به من صفات الفارس النبيل
بصفاء روحي بالغ .
إنك بحكم السلالة الطاهرة المطهرة الشريفة النبوية
فيك النبي .
والصحراء أعطتك فهم الآخر
أنت الأرض بسر الماء
أواه يا نور العيون
كم أحاول أن أشبهك ،
أن أكون أنت في كل شيء

¤ قراءة سادسة :
بن نايل _
إنك تملأ الحياة بالأحلام .
وإنني أحسست منذ إلتقينا بذلك الشعور الذي يستولي على المرء إذا خرج من خندق تحت الأرض إلى الهواء الطلق . تاركا الهواء الخانق الكثيف إلى الهواء المشرق العليل . وقد أطلت علي مع هذا الإحساس فكرة محددة واضحة ، أن أحاول أن أكون أنت تماما .

#محمود أبو الطيب محمود
*إعادة نشر /# خالد المحمودي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: