كتاب وشعراء

امرأة من ماء: بقلم الشاعر جمال العبود من سورية

تُخبرني بانطفاءٍ مُتراكب
أنَّها في معظم الأحيان تكون مالحة الجسد
وحامضيَّة المِزاج..
لذلك قد لا تصلح للاستهلاك العاطفي.

وأحياناً أخرى..
تمتلئ بالشّوائب كلَّما
شعرَت بالوحدة..
وقد ينتج عنها ترسُّب كميات كبيرة من الحُزن اللاذع
في قَعر قلبها.

وبصوتٍ مُتقطّع
يشقُّ طريقه إلى مسامعي
تقول لي:
لستُ عذبةً بما فيه الكفاية لتُحبَّني..
انا امرأةٌ عكرة..
عَكرة حدَّ الثمالة.

كثيفةُ الركود أنا
قبلةٌ ساخنة لا تُبخِّرُني،
وبرودكَ النَزِق قد يُصيِّرُني قطعةَ جليدٍ مُصمتة.

هُنا..أخذتُ ألملم دهشتي
وسط ارتجاج الضوء في مائها،
محاولاً بكل رطوبة حواسي
الوقوف على الحد الفاصل
بين البرودةِ والغليان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى