أخبار العرب

العراق… عبد المهدي يكشف مضمون الرسالة الأمريكية المطالبة بالتفاوض مع بلاده

تلقى العراق مذكرة رسمية من الإدارة الأمريكية تتعلق ببناء علاقات استراتيجية وتبحث انتشار القوات العسكرية في البلاد.

وأكد الموقع الإلكتروني “بغداد اليوم”، مساء اليوم الأربعاء، أنه بعد تلقى بغداد هذه المذكرة الأمريكية، بحث مجلس الأمن الوطني العراقي، برئاسة رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبد المهدي، العلاقات العراقية – الأمريكية.

وأفاد بأن اجتماع مجلس الأمن الوطني ناقش ملف العلاقات العراقية الأمريكية ومستقبل التعاون الاقتصادي والأمني بين الجانبين، وبحث الوجود العسكري الأمريكي في العراق.
ونقل الموقع على لسان عبد المهدي أن بلاده حريصة على وحدة الصف الوطني والتوصل إلى اتفاقات تخدم المصلحة الوطنية العليا، مؤكدا أن “محور العلاقات بين البلدين يجب أن يتم بشكل ودي وليس عدائيا، ولمصلحة العراق والولايات المتحدة كشريك وصديق ومن أجل حفظ مصالح المنطقة والعالم”.

وأكد رئيس الوزراء العراقي المستقيل أنه خلال الفترة الأخيرة أجريت اتصالات متبادلة بين كبار المسؤولين في البلدين”، مشيرا إلى أن “عمليات الانسحاب الواسع للقوات الأجنبية من العراق، تمت بمراسيم رسمية وتحت مظلة القانون والنظام”.

وتأتي المذكرة الأمريكية وعقد مجلس الأمن الوطني العراقي اجتماعا مهما، في وقت أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الثلاثاء، أن بلاده تدعم أي رئيس وزراء عراقي يريد النهوض ببلاده، مؤكدا أن الولايات المتحدة ستبحث كل القضايا الاستراتيجية في الحوار مع الحكومة العراقية، ومنها مستقبل الوجود العسكري الأمريكي.

ويشار إلى أن العلاقات العراقية الأمريكية شهدت توترا ملحوظا في أعقاب اغتيال قائد الحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، بقصف جوي أمريكي، في مطار بغداد الدولي، في الثالث من شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعقب هذه العملية تصويت مجلس النواب العراقي على إلغاء الاتفاقية الأمنية، ووضع جدول زمني لانسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى