الخميس , يونيو 4 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / قل للطبيبة .. شعر : عمار الزريقي

قل للطبيبة .. شعر : عمار الزريقي

قـل لـلطبيبةِ في القميصِ الأبيضِ
سـأموت يـا حسناء كي لا تمرضي

أمـرضتِني مـن حـيث أن داويتِني
والـعشقُ هل تدرين ماذا يقتضي؟

عـيـنـاك تـخـتـزلان كــل حـكـايتي
وقـضيتي صارت حديث المعرض

مـنذ التقيتك في الطوارئ هَرْوَلَتْ
روحي لنهــدك دون أن تستعرضي

أنا في هواك فقدتُ نصفَ مناعتي
وعـلـيـكِ أن تـتـكـرمي وتـعـوضي

كـبسولةُ أخـرى وروحـي فـي يدي
بالله رديـــهــا عَــلَــيَّ أو اقــبـضـي

إنــي وحـيـد فــي (الـعناية) راقـدٌ
مـنـذ الإصـابـة بـالـهوى لـم أنـهضِ

وأحـس بـالحُمّى لـظىً تـهمي على
قــلــبٍ هــزيـلٍ بـالـغـرامِ مُــقَـوّضِ

كـــل الـعـقـاقير الـتـي اسـتـهلكتُها
ذهـبَتْ سُدىً وحرارتي لم تخفض

ووسـائل التشخيص تجهل حالتي
وكـأن أمـري يـا حـبيبةُ قـد قُـضي

أدري بـــأن لــديـك قـلـبًـا صـالـحًـا
أفــلـم يــبـادر بـالـدواء ويـنـبضِ؟!

وضـعي خطيرٌ، يا طبيبةُ، فافهمي
والـحـل بـين يـديك أو فـلتفرضي

وأظـن لا يـرضيك هـذا الـوضع يـا
مـلـكًـا بـظـلم مـريـضِهِ لا يـرتـضي

بالله هـــاتــي لـــــي دواءً شــافـيًـا
أرجـــوك لا تـتـعـنتي أو تـرفـضـي

هــي فـرصـةٌ عـظـمى إذا ضـيَّعتِها
فـلـربـما طـــارت ولـــن تـتـعوّضي

هــيــا تــعـالـي يــــا أعـــز طـبـيـبةٍ
وتـمددي فـوق الـسرير وفضفضي

لــولا رقــودي فــي الـعـناية مـتعباً
لـغـمست سـيـفي سـاخنا لـلمقبض

****
صـــنـــعـــاء – ٦ أبـــــريــــل ٢٠١٩م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: