الخميس , يونيو 4 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / أنهض من بين يدي ……. شعر : يوسف بنعون

أنهض من بين يدي ……. شعر : يوسف بنعون

أنهض من بين يدي
تسري بي قشعريرة الإنطفاء حيث تترامى
أطراف فناء الأمنيات
بشراع اختطاف الغوايات
ابتسام اللحظات
بلا شفاه تتلو مراسيم القبل التي سبقت محطات العبث
تجر مقابر اللهفة تسألني الرحيل
بلا تأشيرة للغياب يطلق صفير السؤال
بالبراهين الخانع بها جبروت الوجوه
التي خلعت أبوابها
تكتنف لها أقنعة الزيف
خجلا يهرع بإتجاه الشهوة تختزل صفاقة المصير
يغتسل به الماء واقفا
من سريرة الكشف حيثما أمزقني
بلا إبرة تحث بصيرة أفق مرثيتي بفراغ الرؤى
ثاقبا بها القلم
عني أكتبك بلا لوح
يرتدي وميض الهاوية تشد رحال الوصل
حيثما يكون الجبل
تولد المرايا بلا ينابيع يلملم شتات ضفافها
أحجيات القدر
كلما تقدمت الخطوات الى ما وراء بعث الرماد بجسدي
يلفح الأبدية بمخيلة الطين
يسابق دمع الأسئلة
تشتعل بأطراف فناء الأمنيات
يتوهج بها الانطفاء
ترتجف به غشاوة الانتفاء
على راح صراخ الأرض التي يوما حملتني
بك
منك
إليك
ذلولا بها عرش التجني يئن به عراء الصور
التي مضت الى حتفها قانية بها سرابيل الوهن
منبهرا بعهر طعنات نذور نحيب ذروة الخراب
الذي أغلق بغتة العنفوان يغزو ألحان الضياع
كما طفلة الماء تمشط إكتظاظ نخاسة الدمع
وحدي نبيا يصرخ بي آخر الفجر محتشدا

يوسف بنعون 09.04.2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: