الإثنين , يونيو 1 2020
الرئيسية / شؤون دولية / دبلوماسي أمريكي: تهديد إيران للقوات الأمريكية في العراق لا يزال كبيرا

دبلوماسي أمريكي: تهديد إيران للقوات الأمريكية في العراق لا يزال كبيرا

قال دبلوماسي أمريكي بارز، مساء اليوم الخميس 9 أبريل/نيسان، إن تهديد إيران للقوات الأمريكية في العراق لا يزال كبيرا.

وأشار مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر في تصريحات للصحفيين نقلتها وكالة “رويترز” إلى أن تهديد الميليشيات المدعومة من إيران للقوات الأمريكية ما زال “كبيرا”.وأضاف أن “واشنطن تتعامل بحذر مع إعلان وقف إطلاق النار الذي أعلنته جماعة كتائب “حزب الله” المدعومة من إيران”.
وخلال حديثه للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف، أشاد شينكر بالعمل السابق لمصطفى الكاظمي رئيس مخابرات العراق، الذي كلفه الرئيس العراقي برئاسة الوزراء اليوم الخميس.

هذا وقرر الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الخميس، تكليف رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي، بتشكيل الحكومة المؤقتة، بعد اعتذار عدنان الزرفي، الذي لم يتمكن من تشكيل الحكومة منذ تكليفه رسميا، الشهر الماضي.

وقالت وكالة الأنباء العراقية “واع”، إن الرئيس العراقي كلف الكاظمي خلال استقباله داخل قصر السلام بمنطقة الجادرية وسط بغداد، بحضور عدد من القيادات السياسية، بينهم رئيس “تيار الحكمة” عمار الحكيم، ورئيس “تحالف الفتح” هادي العامري، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

واندلعت الاحتجاجات الشعبية الواسعة في العاصمة بغداد، ومحافظات الوسط، والجنوب، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لإقالة رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، في أكبر احتجاجات شعبية يشهدها العراق منذ الاجتياح الأمريكي وإسقاط النظام السابق، الذي كان يترأسه صدام حسين، عام 2003.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، مطلع العام، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، اللواء قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق، أبو مهدي المهندس، وآخرين.

وردا على هذا الهجوم، استهدفت إيران قاعدة عسكرية تضم قوات أجنبية وأمريكية في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: