الأربعاء , يوليو 8 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / الثقافة الأردنيه تعلن أسماء الفائزين في الأسبوع الثاني لمسابقة “موهبتي من بيتي”

الثقافة الأردنيه تعلن أسماء الفائزين في الأسبوع الثاني لمسابقة “موهبتي من بيتي”

أعلنت وزارة الثقافة أسماء الفائزين في مسابقة “موهبتي من بيتي”للأسبوع الثاني  التي أطلقتها الوزارة مؤخرا على موقعها الإلكتروني وشبكات التواصل الاجتماعي. وسط اقبال واسع على المشاركة والتفاعل حيث زادت اعداد المشاركات في الاسبوع الثاني نحو 95 % على اعداد المشاركات في الاسبوع الاول في مختلف حقول المسابقة ومن مختلف المحافظات .

وتقدم للمسابقة في الأسبوع الثاني اكثر من 21 ألف و500 مشارك ومشاركة  في حقول المسابقة الخمسة حيث تجاوز حقل الفنون التشكيلية الذي يضم التصوير والتصميم 13 الف مشارك، والنصوص الادبية قرابة 5 الاف، والفيديو المنزلي قرابة 2000 مشارك، والعزف والغناء، 885 مشارك، والتمثيل 380 مشارك، تتنافس على  100 جائزة كل اسبوع وجميعها جوائز نقدية تبدأ ب(1000) دينار وتنتهي بـ (100) دينار، بحسب ما وصفته وسائل إعلام عربية تعد مسابقة موهبتي من بيتي  “الأكبر في المنطقة” والاكثر شعبية .

وكانت المسابقة التي أعلنت في الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة الكورونا جاءت في خمسة حقول لتشتمل الأدب والفنون، بينما انقسمت المشاركة فيها إلى فئتين، هما: الأطفال من سن 10 إلى 14 عاما، والشباب من سن 15 إلى 25 عاما.

وقال الوزير د. باسم الطويسي إن حجم المشاركات والوصول لموقع المسابقة فاق كل التوقعات، حيث وصل إلى أكثر من 8 ملايين وصول، وأشار إلى أن المشاركات في المسابقة ترتفع من أسبوع لآخر، مسجلة عشرات الآلاف، وهو ما يظهر تعطشا للثقافة، وتكشف عن كثير من المواهب التي كانت مغمورة. مستدركا أن المسابقة قلبت المفاهيم التقليدية في تقديم  الثقافة ووسائل التعاطي مع جمهورها، واكدت اهمية الانتقال الى الثقافة المجتمعية.

وأكدّ د. الطويسي أنّ الوزارة نجحت في الاستفادة من الفرص التي وفرتها التكنولوجيا الرقمية لإعادة ترتيب برامجها وفق شبكة التواصل الاجتماعي، ودور الثقافة في التنوير والارتقاء بالوعي، وأن ازمة وباء  الكورونا ترتبط  في أحد جوانبها بالوعي والتثقيف والالتزام .

واشاد بجهود الاسرة الأردنية  في رفع الروح المعنوية لدى الاطفال والشباب ، و التفاعل مع هذه المسابقة التي قدمت الكثير من المواهب في فترة التباعد الاجتماعي، والبقاء في المنازل ، مشيرا إلى  القيم التي حملتها الكثير من المشاركات من قبل الأطفال والشباب والتي تبين حجم الوعي الذي تشكل عند ابناء الأردن خلال هذه الجائحة ، اضافة الى ما كشفته المسابقة من حجم هائل من المواهب والابداعات التي تحتاج الى الرعاية والاهتمام .

وعبّر د. الطويسي عن تقديره لكل من ساهم في إنجاح المسابقة، مشيدا بدور الأسرة الأردنية وتعاونها وحماستها للمسابقة، مثمنادور كوادر الوزارة والمؤسسات الإعلامية، ولجان التحكيم، والإعلام، لافتا إلى النجاح الذي تحقق من خلال الشراكة مع القطاع الخاص.

يُشار إلى أنّ وزارة الثقافة قد أطلقت مسابقة ( موهبتي من بيتي ) التي تستمر ثلاثة أسابيع بتاريخ 26/3/2020 في إطار استثمار الأوقات التي نقضيها في البيوت نتيجة للظرف الاستثنائي للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، وانسجامًا مع رسالة وزارة الثقافة في حفز الإبداع وإتاحة الفرصة لأصحاب المواهب في التعبير عن إبداعاتهم بشكل منتج،

وخصصت الوزارة مئة جائزة أسبوعيًا، بينها الجائزة الكبرى لفائز يتم اختياره من بين الفائزين في الحقول الخمسة.

وكانت الوزارة شكلت لجنة تحكيم للجائزة تكونت من عدد أكاديميين وخبراء في مجالات المسابقة المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: