فيس وتويتر

مصطفي السعيد يكتب :حملة إعلامية وسياسية أمريكية ضد الصين لقلب التعاطف والإعجاب إلى عداء

الرئيس الأمريكي ترامب ناوي يجرجر الصين في المحاكم الدولية، ويقول إن وباء كورونا يحمل الجنسية الصينية، وإنه سبب الخسائر البشرية والإقتصادية في أمريكا والعالم، ويطالبها بتعويضات تخرب بيتها وتبيع كل مصانعها، وترجع للأفيون والمجاعات، وترامب عنده الدليل إن الوباء صيني، واسمه الحقيقي كوفيد 19 سونج، وشعره اسود وعينيه مقلوبة بملامح صينية واضحة، وسيحرض ترامب الإيطاليين والصرب والأسبان وغيرهم على رفع قضايا ضد الصين بدلا من رفع العلم الصيني والكوبي والروسي، الحملة بدأت بوصف ترامب للفيروس بأنه صيني، ثم تطورت الحملة إلى أن محطات جي 5 مسئولة عن انتشار الفيروس لأنها بتبث اشعاعات قلبت الفيروس وجعلته شرس بعد أن كان فيروس مؤدب ومستأنس، ونجحت الحملة في دفع بعض الناس لتكسير أبراج بث جي 5، وبكده ضرب ترامب أكثر من عصفور بحجر واحد، فالناس لما ما صدقتش ان ابراج حي 5 الخاصة بشركة هواوي ستتجسس عليهم وتعرف كل اخبارهم، وتبلغ عنهم أو تباتزهم بمعرفتها لأسرارهم، استغلت الخوف من الفيروس في التحريض على شركة هواوي، وكمان تقول ان الوباء صيني، مع أن الأوبئة لا تحمل أي جوازات سفر، ولا يمكن معرفة مكان ولا زمان تطورها، حتى لو تفشت في مكان فيمكن أن تكون النشأة في مكان بعيد جدا، أو أن التطور حدث في طائر أو حيوان بري، وكل ما قيل عن فيروس كوفيد 19 هي نظريات ومحاولات للتفسير، لكن خوف ترامب من خسارة الإنتخابات، وإن الصين تصبح الإقتصاد الأول بعد فشل أمريكا في كبح الوباء لم يترك خيارا إلا شن حملة على الصين، ورفع القضايا ضدها، وربطها بالوباء، والتشنيع عليها بأن الصين وشركاتها مثل هواوي تسبب العجز الجنسي للرجال وعنوسة البنات، وطلاق الستات، وأنها من الأعمال السفلية للعفاريت الصينية. ??

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى