كتاب وشعراء

برأسي مشرد ألف قيس.. بقلم : عادل الفتلاوي

كانَ فنجانُها رفيقَ صباحي
يعْتريهِ ما يعتري إحساسي
.
.
تحْتَسيني مثلَ انتظارٍ بعيدٍ
يتلاشى رجاؤهُ بالياسِ
.
.
تنصتُ الروحُ للمكانِ، تراءتْ
فيهِ ذكرى لضحكةِ الجلّاسِ
.
.
ها هنا أطرقتْ هنا أوّلُ الحبِّ
اعترافاً واخضرَّ منهُ يباسي
.
.
ونديمٌ بنا يطوفُ يغنّي
بيتَ شعرٍ معتّقٍ للنواسي
.
.
“داوني بالتي هي الداءُ..” أفنى
ثمَّ أحيا تلوذُ بي أنفاسي
.
.
وبرأسي مُشرّدٌ ألف قيسٍ
قدَّ ليلاهُ من يدِ الحرّاسِ
.
.
عالمي صاخبٌ وكانتْ هدوئي،
موجهُ أزرقٌ علا وسواسي
.
.
أنظرُ الآنَ للمكانِ، بقايا
كلماتٍ ماتتْ على كرّاسِ

#رثاء_ذكرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى