كتاب وشعراء

أهديك حصتي من السرير..بقلم : اسمهان همو

جو مخنوق
فكيف لفكرة
ان تخرج
لشارع فارغ
وقلبها مليىء بالاغنيات
كشهوة العصافير
للزقزقة
وحيدة بقفص الحجر
تطير من جدار لجدار
تكسر النافذة
وتحلق باجنحتها
تحت مطر غزير
اطاردها لاحلق معها لكن حملي ثقيل
احمل سريري علىظهري وافتش عنك
واعلن النوم على رصيف شارد
اهديك حصتي من السرير
لتغفو ويدك على عينك النائمة
ادخل عينيك بليل طويل
ممتد من اول ضحكة الى اخر دمعة
سقطت شهيدة على فمي اخرج صباحا من فمك على هيئة قبلة
تقول لك صباح الخير
وكل الارصفة
صارت رصيفا جديدا
بوجهي
هكذا اخبروني به
كل الغجر الشاردين
وهكذا احبك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى