الأربعاء , يوليو 15 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / غير مصنف / فاضَ الحَنينُ على الفُؤادِ المُعَنَّى ….. شعر : عبدالمجيد محمود

فاضَ الحَنينُ على الفُؤادِ المُعَنَّى ….. شعر : عبدالمجيد محمود

فاضَ الحَنينُ على الفُؤادِ المُعَنَّى
و هُوَ الذي كمْ في رُبُوعِكِ غَنَّى

القلبُ دَقَّ فَرَقَّ مِنْكِ فَأُضْرِمَتْ
نارٌ بها حَنَّ الفؤادُ فَأَنَّ

نِسْيَانُكمْ عَيْنُ المُحالِ و دُونَهُ
أنَّى التَّنَاسِي مِنْ مُحِبِّكِ أنَّى؟!

و أََشَقُّ مِنْ داءِ الغرامِ دَواءُهُ
فأنا الذي شَرَعَ الوفاءَ و سَنَّا

نَزْفِي حُروفٌ والدُّمُوعُ مِدادُها
و يَراهُ مَنْ جَهِلَ المَحَبِّةِ فَنَّا

أنا قِصةُ الشِّوقِ القديمِ سُطورُهُ
ما صادَفتْ إنْساً خلا أو جِنَّا

أنا آهَةُ الأشواقِ نَبْضُ أََنِينِها
أهوى هواكِ و إنْ هواكِ تَجَنَّىَ

أنا عامِرِيٌّ في الهوى… بلْ قَيْسُهُ
سَمَّاكِ ليْلى… في غرامكِ جُنَّا

الجُودُ فينا… في الغرامِ سَجيَّةٌ
و متى أَتَى مَنْ زَلَّ فيهِ و ضَنَّا ؟!

إنِّي على عَهْدِ المَحَبِّةِ قائمٌ
إِذْ لَيْسَ مَنْ خانَ المَحَبِّةِ مِنَّا

(بقلمي) عبدالمجيد محمود

المُعَنَّى =المُعذّبُ….( أنَّ=تألم….)
(أنَّى =كيف. أو من أين له)
سَنَّا= وضع أو وضح أو نهج
خلا =مضى… ضَنَّ =بخل
زلَّ =أخطأ
عامري =نسبة إلى قبيلة قيس بن الملوح العامري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: