كتاب وشعراء

أكتب …….. شعر : فوزية اوزدمير

أكتب ..
لا أدري متى التقينا
…… وأنا ..
أول مرة .. ?
كنت في المقهى
مع وجهي المذهول
المرشوش بالنوم
وثوبي القصير الهش
تحت وطأة صمت الأشياء
كتل ذهبية غاضبة ،
لحظة خارجة من الله
وصلت للحب مثل شخص يدخل الماء
أول مرة
متخففا من عودته
إلى غسق الفجر
كم أنا مختلفة .. ?
أتقدم في ليل سائل
ما أكثر الملائكة معنى .. ?
في هذه القصاصات
أدركت بطريقة ساذجة وغبية ..
وتقيأت
دون تبكيت
فكان علي أن أسرق الفراغ
من أسرة ..
تعج بها أسيرات العشق
بحمالات صدر من دانتيلا
تلف برهافة أكتافهن العارية
حيث تسكن الأفعى
ترقص الفالس معكوسا
يا ألوهة الرغبة
حياتهن المرئية
لم تكن سوى تنكرات
محجوبة جيدا
في أحداقهن الشاحبة
في الليل الجنين
ينتظرن أن يولدن من جديد
نجمة لوزية قشدية
أقمارا وشموس
فوق أراض ثابتة
تضرب الأزرق السماوي
مثبتا إياهن في ملاءة
فيعلن جرس الموت
المصاب بالدهشة قدسيته .. !
لا أدري هل التقينا .. ?
أعتقد أن السماء تنحدر
وبرقة تضع قفازها الأبيض في فنجان قهوتي .. !!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى