الإثنين , يوليو 6 2020
الرئيسية / شؤون دولية / مجموعة العشرين تدعو رواد الابتكار لإيجاد حلول تقنية للتحديات التنظيمية والإشرافية

مجموعة العشرين تدعو رواد الابتكار لإيجاد حلول تقنية للتحديات التنظيمية والإشرافية

أطلقت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين ومركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية اليوم “هاكثون مجموعة العشرين للتسارع التقني (TechSprint)، وذلك بهدف تحفيز المشاركين على إيجاد حلول تقنية يمكن من خلالها مواجهة التحديات التنظيمية والإشرافية.

وتبعا لذلك، نشرت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين ومركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية من خلال مركزه في سنغافورة، تحديات تنظيمية وإشرافية، داعية رواد الابتكار عالمياً لإيجاد حلول لهذه التحديات.

وتتضمن هذه التحديات التنظيمية والإشرافية رفع التقارير التنظيمية والتحليلات، وإجراء الرقابة والإشراف، حيث تم إعدادها بناءً على التحديات التي تواجه الدول الأعضاء بمجلس الاستقرار المالي.

وتعتمد هذه المنافسة أسلوب الهاكاثون وهي تحظى بدعم هيئة النقد السنغافورية، ومجلس الاستقرار المالي، ومنصة APIX، ومشروع “التقنية التنظيمية لتسريع أعمال الجهات التنظيمية (R2A)”

وتعليقًا على إطلاق المبادرة قال معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد الخليفي: “نترقب نحن ومركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية، من المجتمع العالمي للتقنية المالية المساعدة على توظيف حلول تقنية للتحديات المالية التنظيمية والإشرافية الملحة من بينها دعم الإطارين التنظيمي والاشرافي لمواجهة جائحة كوفيد-19.”

وأضاف: “إن من شأن مبادرة مجموعة العشرين للتسارع التقني دعم جهود الجهات الإشرافية والتنظيمية في جني المنافع التقنية لضمان قدرة النظام المالي العالمي على مواصلة دعم الأسر والأعمال التجارية.”

بدوره، أوضح رئيس مركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية، بنوا كايري، أن التسارع التقني يجسد إحدى المبادئ المحورية لمركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية والمتمثل في تطوير الجانب التقني لتحسين سير عمل النظام المالي العالمي.

ويمكن للمهتمين من القطاع الخاص المشاركة في هذه المنافسة لإيجاد حلول ابتكارية تقنية للتحديات التنظيمية والإشرافية التي نشرتها رئاسة المملكة لمجموعة العشرين ومركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية، وذلك عبر استخدام منصة APIX القائمة على السحابات الإلكترونية حيث تسهل عملية التسجيل وبناء النماذج الأولية وتقييم المشاركات عبر الانترنت، كما أنها تمكن مقدمي الحلول من استخدام البيئات المخصصة لدمج واجهات البرمجة التطبيقية من أجل برمجة وإطلاق النماذج الأولية الخاصة بمعالجة بيانات التحديات.

وأفاد كبير مسؤولي التقنية المالية لهيئة النقد السنغافورية، سوبنيندو موهانتي، أن منصة APIX للابتكار القائمة على السحابات الإلكترونية ستيسر عملية تنظيم مسابقة هاكاثون من الطراز العالمي عن بعد، حيث من شأن ذلك دفع زخم الحركة الابتكارية في الجانبين التنظيمي والإشرافي مما يعود في صالح البنوك المركزية، والهيئات الإشرافية، والمؤسسات المالية حول العالم.

وتأتي أهمية مبادرة التسارع التقني في خضم تداعيات جائحة كوفيد-19 المتفشية حول العالم، وبالرغم من التحديات غير المسبوقة الناشئة عن هذه الجائحة، فإن هذه المبادرة تعول على الجهات المالية التنظيمية والإشرافية لمواصلة عملها لضمان قدرة النظام المالي العالمي على الأداء بصورة مستقرة وفعالة وبشمولية، وتدرك كذلك حاجة الجهات التنظيمية والإشرافية للأدوات التي تمكنها من الكشف عن مواطن الضعف ومشاركة المعلومات محليًا وعبر الحدود بصورة آنية، وتشجع المتنافسين على ابتكار الحلول التي من شأنها دعم هذه العملية.

وسيتم دعوة المشاركين الذين وقع عليهم الاختيار لعرض مقترحاتهم خلال ورشة عمل افتراضية لهكاثون التسارع التقني المقرر تنظيمها للهيئات الوطنية والجهات المعنية الأخرى في شهر يوليو 2020م.

وتتولى لجنة مستقلة تتألف من خبراء – شكّلتها رئاسة المملكة لمجموعة العشرين وتحت رعايتها – باختيار هذه الشركات وبعدها تحديد الحلول الأكثر وعودًا، وسيتم منح جوائز نقدية للفرق المتأهلة للتعويض عن تكاليف المشاركة.

وستُعلن أسماء الفائزين في شهر أكتوبر 2020م، وستقوم رئاسة المملكة لمجموعة العشرين بمنح جوائز نقدية بمقدار 50,000 دولار لكل مشكلة تم حلها.

وسيتم دعوة الفائزين لعرض مشاركتهم في شهر نوفمبر 2020م، كما سيتم وضع حلول المشاركين الذين تمت تصفيتهم من بين المرشحين في تقرير مميز عن الفعالية.

وللمزيد من التفاصيل حول مبادرة التسارع التقني وعملية تسجيل المشاركين، يرجى زيارة الموقع على الرابط https://g20techsprint.apixplatform.com/landing: .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: