الإثنين , يوليو 6 2020
الرئيسية / شؤون دولية / نوفاك: الخلل في سوق النفط قد يتلاشى في النصف الثاني من مايو

نوفاك: الخلل في سوق النفط قد يتلاشى في النصف الثاني من مايو

أكد وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الأربعاء، أن الخلل في سوق النفط من المفترض أن يتلاشى في النصف الثاني من شهر مايو/أيار المقبل، تحت تأثير اتفاقية “أوبك +” وتقليص تدابير الحجر.

وأشار نوفاك في اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إن وزارة الطاقة تتوقع انخفاضًا بنسبة 10% في إنتاج النفط في روسيا في 2020 مقارنة بالعام الماضي.

وقال: “في شهر مايو، سيكون التخفيض 19%، تقريبًا مقارنة بشهر فبراير/شباط 2020. مع الأخذ في الاعتبار عمل الأشهر الأربعة الأولى والانخفاض التدريجي، وفي النصف الثاني من العام الحالي ومع التخفيض التدريجي، من المتوقع أن ينخفض الإنتاج بنحو 10% مقارنة بالعام الماضي”.

من جهة ثانية أعلن وزير الطاقة الروسي، اليوم الأربعاء، أن سوق النفط لم يأخذ بالاعتبار بعد استعداد الدول غير المنضوية باتفاق “أوبك +” للمساهمة في خفض الإنتاج الذي يتراوح بين 5 إلى 10 ملايين برميل في اليوم

وبتصريحات للوزير نوفاك خلال مقابلة مع صحيفة “غازيتا رو” الروسية، قال: “كما تعلمون أعلنت العديد من الدول غير المنضوية باتفاق “أوبك +” استعدادها للمساهمة في انخفاض الإنتاج”. في رأيي، ذلك يعود بسبب عدم وجود قرارات رسمية حتى الآن”.

وأضاف نوفاك، قائلا: “السوق لا يأخذ بالاعتبار حتى الآن قراراتهم، على الرغم من أنهم قد يقررون خفض الإنتاج من 5 إلى 10 ملايين برميل في اليوم، الأمر الذي يمكن أن يؤثر على أسعار السوق في الدول الكبيرة مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والنرويج والبرازيل وكولومبيا.

وتوصلت مجموعة “أوبك +”، في 12 أبريل/ نيسان الجاري، إلى اتفاق على خفض إنتاج النفط على ثلاث مراحل، على أن تبدأ عملية الخفض بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا من مايو/ أيار إلى يونيو/ حزيران، ومن ثم 7.7 مليون في النصف الثاني من العام و 5.8 مليون أخرى حتى نهاية أبريل 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: