الخميس , يوليو 9 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / غير مصنف / أشرف الريس يكتب عن: ذكرى إنتخاب مانديلا رئيساً لجنوب أفريقيا

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى إنتخاب مانديلا رئيساً لجنوب أفريقيا

فى مثل هذا اليوم مُنذ 26 عاماً و بالتحديد فى 9 / 5 / 1994م تم إنتخاب الزعيم الأفريقى نيلسون مانديلا رئيساً لجنوب إفريقيا فى أول إنتخابات مُتعددة و مُمثِلة لكل الأعراق قادها حزب المؤتمر الوطنى الأفريقى الذى كان مانديلا يرأسه …
ولد منديلا فى قبيلة الهوسا ( Xhosa ) للعائلة المالكة تهمبو ( Thembu ) و درس القانون فى جامعة ” فورت هير ” و جامعة ” ويتواترسراند ” و كان الأفريقى الأصل الوحيد فى الكلية فواجه العنصرية و صادق الليبراليين و الشيوعيين و الأوروبيين و اليهود و الطلاب الهنود …
و قد عاش نيلسون مانديلا فى جوهانسبيرج و انخرط فى السياسة المُناهضة للإستعمار و إنضم إلى حزب المؤتمر الوطنى الأفريقى و أصبح عضواً مؤسسا لعُصبة ” الشبيبة ” التابعة للحزب و ألقِىَ القبض عليه مِراراً و تكراراً لأنشطتة المُثيرة للفتنة ( من وجهة نظر المُستعمر ) و حوكم مع قيادة حزب المؤتمر فى مُحاكمات الخيانة الشهيرة التى امتدت 5 سنوات ! ” 1956-1961م ” و بُرئ فيما بعد و كان يحث فى البداية على إحتجاج غير عنيف كما شارك أيضاً و بالتعاون مع الحزب الشيوعى فى جنوب أفريقيا عام 1961م فى تأسيس مُنظمة ” رمح الأمة المُتشددة ” ( Umkhonto we Sizwe : MK ) ثم ألقى القبض عليه مرة أخرى بتُهمة الإعتداء على أهدافٍ حُكومية ! و فى عام 1962م أدين بالتخريب و التآمر لقلب نظام الحكم و حكمت عليه محكمة ريفونيا بالسَجن مدى الحياة ! …
و جديرٌ بالذكر أن مانديلا قد مكث 27 عاماً فى السجن بدأت أولاً فى جزيرة روبن آيلاند ثم فى سجن بولسمور و سجن فيكتور فيرستر ،، و بالموازاة مع فترة السجن إنتشرت حملة دولية عملت على الضغط من أجل إطلاق سراحه الأمر الذى تحقق فى عام 1990م وسط حرب أهلية مُتصاعدة صار بعدها مانديلا رئيساً لحزب المؤتمر الوطنى الأفريقى و نشر سيرته الذاتية و قاد المُفاوضات مع الرئيس ” دى كليرك ” لإلغاء الفصل العُنصرى و إقامة إنتخابات مُتعددة الأعراق فى عام 1994م …
و قد أثارت فترات حياة مانديلا الكثير من الجدل فشجبه اليمينيون و إنتقدوا تعاطفه مع الإرهاب و الشيوعية ! و لكن على النقيض قد تلقى الكثير من الإشادات الدولية لموقفه المُناهض للإستعمار و للفصل العُنصرى …
حَصُل مانديلا على أكثر من 250 جائزة منها جائزة نوبل للسلام 1993م و ميدالية الرئاسة الأمريكية للحرية و وسام لينين من النظام السوفييتى و ظل مانديلا يتمتع بالإحترام العميق فى العالم عامة و فى جنوب أفريقيا خاصة حيث غالباً ما يشار إليه بإسمه فى عشيرته و فى كثير من الأحيان يوصف بأنه ” أبو الأمة ” حتى وفاته فى 5 / 12 / 2013م و أضحى بعد ذلك رمزاً صارخاً لكلِ الثوار و المُناضلين فى العالم أجمع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: