الإثنين , يوليو 6 2020
الرئيسية / تاريخ العرب / نكت مأمون الشناوى …

نكت مأمون الشناوى …

كتب :مصطفي شريف 

ذكر الروائى الكبير خيرى شلبى فى كتابه الشيق (كتب و ناس)، أن معظم النكت الحادة التى انتشرت وذاعت بشدة بعد النكسة كانت من تأليف الشاعر والصحفي الساخر مأمون الشناوى، وقد كلفته سخريته الحادة الكثير ولكن شقيقة كامل الشناوى يدعمه دائما، وأكد شلبى على أن مأمون هو من جعل كلمات الأغنية المصرية شعرا خالصا ممتزج باللهجة العامية الدارجة فى نسق فنى رفيع. 

فى إحدى المرات أصدر مأمون الشناوى مجلة إسمها (كلمة ونص) فى حجم كف اليد مليئة بالسخرية الحادة، وبالطبع لم تتحمل السلطة ما ورد بالمجلة فتم مصادرة المجلة. 

عرف عن مأمون نكته الحادة وخاصة بعد النكسة ومنها :فى احدى المرات وجد المارة شخصين يتشاجران ويحاول الناس ابعادهما عن بعض ولكن صاح أحدهم انه لن يتركه إلا إذا قال أنا لواء ..! 
نكته أخرى انتشرت بشدة وهى عن أحمد سعيد مدير إذاعة صوت العرب وأشهر أصوتها ومروج الإنتصار الزائف عام 1967م؛ أنه فى احدى المرات ذهب أحمد سعيد مع وفد من الاتحاد الاشتراكى إلى إحدى القرى، واراد أحمد سعيد أن يثبت لرجال الحزب أن إذاعته قد أثمرت فى التكريس للمفاهيم الاشتراكية وشرحها لعموم الناس، فأجرى حوارا مع أحد العامة قائلا:
تعرف إيه معنى الكفاية والعدل؟ … قال الرجل و هو يمثل بيده: طبعا ..يعنى تكفونا كدا ننكفى .. وتعدلونا كدا ننعدل ..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: