السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / هذا هوَ الطريق ……. شعر // عباس فاضل

هذا هوَ الطريق ……. شعر // عباس فاضل

هذا هوَ الطريق
هذا هوَ الطريق
هذا هوَ الطريق
ونحنُ جروح أقدامنا إثر النِعل الجديد
بِساطُ الحصى هذا هوَ
ونحنُ رداءةُ النِعل القديم
الأيدي العابرة، هذي هيَ الطريق
الأيدي الحاضرة، هذي هيَ الطريق
وهذا هوَ الزمن
لا غيرهُ، هذا هوَ
مَن تَوسَّدوا قاع الرمال الساقطة
كانوا هوَ،
وهوَ الخطُّ الممتدُّ على وجهِ المدى
خطٌّ تركهُ بِلا حيلة أحدُ المتجولين
حينما جرَّ خلفهُ جسدًا كانَ يَعنيه
هذا هوَ الطريق
هذا هوَ الزمن
وهؤلاءُ نحنُ
فأينَ الحانة المركونة جنب الغبار
أين الأريكة التي أشاعوا لِينها
وأينَ هُم؛ كُل مَن قالوا رأينا
وما رَؤوا سِوى الريح تصرخُ في راحاتهم
كُلُّ ما صارَ ماضٍ صارَ صحراء
وكُلُّ ما صارَ ماضٍ كانَ صحراء
وسَتبقى تأتي، وحيدةً بِلا أيَّ شيءٍ
بدونِها، وبِلا ما في الأكياس مِن هدايا
لَسَتأتي بالأكياسِ فقط،
أكياسُ قمامةٍ سوداء
يملؤها العفنُ النامي فوق الأمل
وسنقولُ ما يقولهُ مَيتٌ يعرفُ أينَ صار:
ليسَ بالإمكانِ فعلُ شيء
ليسَ بالإمكانِ فعلُ شيء
ليسَ بالإمكانِ فعلُ شيء

عباس فاضل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: