الإثنين , يوليو 6 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / الريح تائهةٌ ……. شعر // صلاح الفقيه

الريح تائهةٌ ……. شعر // صلاح الفقيه

الريح تائهةٌ
ولي قلق السحاب
يتساءل الصياد في ندمٍ
ويرسل للعصافير الكلاب
ويغازل الحطاب جذع السرو قبل الاحتطاب
ويزيد حفار القبور صلاته
لتكاثر الموتى
وشرعنة الخراب
وتنام هادئةً كعادتها المدينة

هل هناك حدائقٌ تكفي
لكي ترث السراب ؟
وهل هناك مشانقٌ تكفي
لآلاف الرقاب ؟
وهل هناك زنابقٌ تكفي
اذا أنهى المسافر موته
ورأى هزيمته وتاب ؟!
وهل هناك بنادقٌ
تكفي لحربٍ ثانية ؟
وكيف نحيا دون حربٍ
هل تتوب الزانية!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: