الخميس , يونيو 4 2020
الرئيسية / حوادث وقضايا / يوسف الحاجي يكتب : سفرتح ونهار .. وإقتتال اطراف المؤامرة

يوسف الحاجي يكتب : سفرتح ونهار .. وإقتتال اطراف المؤامرة

سفرتح .. ونهار .. واقتتال اطراف المؤامرة في الوطية !!

معركة اتباع فبراير اليوم فيما بينهم في محيط قاعدة الوطية الجوية كانت عنيفة وأليمة للطرفين ، حيث الخسائر كبيرة في المعدات وكثيرة في الارواح ، وحيث كانت المجابهة بينهما في منطقة صحراوية مفتوحة (سفرتح) ، وكانت وجهاً لوجه وفي رابعة النهار ، وحيث تخللها قصف للطيران المسير ،،

ولكن مليشيات اللاوفاق المهاجمة ، تقهقرت وانسحبت وتراجعت الى مناطق الجميل وزوارة ورقدالين ،، وحيث كان هدفها هو الاستيلاء والسيطرة على قاعدة الوطية الجوية ،، تنفيذا لما اعلنه اردوغان بالامس ، وقال ستأتيكم اخبار مفرحة من ليبيا قريبا ،، ولكن يبدو انها انقلبت عكسا هذه الاخبار ، واتت اخبار حزينة على اردوغان واتباعة في ليبيا ،، فأمسى التقهقر والانسحاب لهذه المليشيات من ساحة الاقتتال هو سِمة حدث اليوم ..

وحيث ان الاقتتال بينهما كان يدور رحاه في السفرتح ، حيث كان بعيدا عن المدن والناس وارزاقهم واملاكهم الخاصة ،،

ولكن لم تنجَ ولم تسلم انجازات ثورة الفاتح الحضارية من الدمار والخراب من جراء هذا الاقتتال ، كدمار قاعدة الوطية الجوية واخراجها عن الوظيفة والعمل ، و ايضا تدمير و حرق محطات وخطوط الضغط العالي الكهربائية ،، التي تغذي هذه المناطق بالطاقة الكهربائية ،، حيث وصلت الشبكة الكهربائية الى كل ربوع وصحاري وفيافي و وديان ليبيا ، ناهيك عن كهربة القرى والتجمعات السكنية الرعوية والمدن الصغيرة جميعها ، الى حد ان هذه الشبكة الكهربائية وصلت ان تغذي الأبار الرعوية النائية في الصحراء الممتدة الشاسعة من اقصى الحدود الليبيية الى اقصى الحدود الاخرى ، شرقا ، وغربا ، وجنوبا ، وشمالا ، حيث تزرع الحياة في هذه الصحراء ، وحيث تروي (الحيوان والطير والانسان) بالماء الزلال في هذه المناطق الصحراوية الرعوية الشاسعة ، والتي لم يتوفر هذا ابدا في أية دولة في العالم ،، إلا في الجماهيرية الليبية العظمى ، التي يقودها قائد التحدي والنصر معمر القذافي العظيم ،، ولكن للأسف فإن ادوات المؤامرة الصهيو صليبية قد دمرت واحرقت كل شيء حي وأنهت النماء والحياة في كل ربوع ليبيا واستبدلت الحياة والنماء بالموت والخراب والدمار الشامل في ليبيا بعد ان كانت تشع حياة وازدهارا ونموا وعلى مدى اربعة عقود متتالية ،،

ولكن في جميع الاحوال ، فإن اقتتال اطراف المؤامرة الصهيو صليبية فيما بينهم في المناطق المفتوحة (السفرتح) والخالية من الناس ، تقلل من اضرار قتل ارواح الناس مقارنة بالاضرار الجسيمة التي قد تلحق بأرواحهم في حالة ان الاقتتال يدور في المناطق والمدن المأهولة بالسكان ، وكذلك فإن الاقتتال بينهما في السفرتح تكون فيه خسائر الطرفين المقتتلين المتقاتلين كبيرة وأليمة ، حيث كثرة عدد الاموات وكذلك كثرة دمار عدد الآليات والمعدات بينهما ،

ولكن النتيجة المؤلمة ، هي إن الخاسر هو الوطن و شعبه وانجازاته ومؤسساته وجميع موارده ،، و حيث ان ادوات المؤامرة الصهيو صليبية المتناحرة فيما بينها من اجل الوصول للسلطة ، حيث انها سُخرت و وُظفت جميع هذه المليشيات من طرف العدو الاجنبي لتدمير كل اساسيات وموارد الحياة في ليبيا ، وكذلك فهذه الادوات هي تقاتل بعضها بالانابة عن اطراف العدو الصهيو صليبي واعوانه المتخالفة والمتنافسة والمتصارعة على نهب خيرات وموارد ليبيا ، تقاتل هذه الادوات بالانابة عن هذه الدول العدوة ، وذلك من اجل تحقيق اهداف ومصالح هذه الدول العدوة المتصارعة على ليبيا وخيراتها ،، وليس لليبيا ولشعبها الا الدمار والخراب من جراء هذه المؤامرة الصهيو صليبية القذرة ومن اتباعها وادواتها وعملائها ،،

فليبيا اليوم تحتاج الى الثورة ، ثورة الجموع الجامعة العارمة ، ثورة كل الجماهير الشعبية من اجل اسقاط وانهاء هذه المؤامرة الصهيو صليبية التي دمرت ليبيا .. ومزقت شعبها .. ونهبت خيراتها .. واحرقت انجازاتها ومؤسساتها وبنيتها الاساسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: