الجمعة , يونيو 5 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / أحمد الفقي يكتب : الأزهر في إشراقة عمر جديد

أحمد الفقي يكتب : الأزهر في إشراقة عمر جديد

الأزهر في إشراقة عمر جديد وعبق لاينقطع في ميلاده 1079 عام … من أقدم جامعة في العالم قبل أن تدرك أروبا معني كلمة جامعة…ومن عجائب التأمل أوجه التشابه بين الجسد المعماري للأزهر والجسد المعماري لجامعة اكسفورد عندما تناظر أحدهما بالأخر تلامسهما لوحة فنية واحدة فالصحن السماوي الأزهري هو نفسه الصحن السماوي لاكسفورد والمآذن الأزهرية هي نفسها الابراج الاكسفوردية كذلك القباب والمدخل الأزهري من الخارج هو نفسه في اكسفورد ورباعية الجسد المعماري هي نفسها رباعية اكسفورد وأروقة الأزهر المسقفة يناظرها أروقة اكسفورد المسقفة بل الرتب والدرجات العلمية التي متداولة في اكسفورد هي رتب أزهرية من الطراز الأول كأستاذ كرسي وشيخ عمود و معيد وكل هذا لم يأت صدفة بل هناك سر وراء هذا اللغز التشابهي فجامعة اكسفورد عند انشاءها استوحت عمارتها وحاكت الجسد المعماري الأزهري عبر التاريخ في مطلع عصر التنوير الأروبي.وكلمة نابليون ينحتها التاريخ حينما دخل الصحن الازهري بخيوله ومعداته العسكرية اندهش بحلقات التدريس و أغضان الطلاب ذات الأفنان الملتفة حول أستاذ الكرسي وشيخ العمود فقال ( إن الجامع الأزهر يشابه جامعة السيربون في باريس ) لكن بتر المستشرقون مقولته فاالأزهر كجامعة ولدت قبل أن تعرف معني كلمة جامعة في أروبا قاطبة فكيف أن تعادل هذا بذاك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: