الجمعة , يوليو 3 2020
الرئيسية / رؤى ومقالات / معالي رئيس الجمهورية السيد وزير التعليم العالي تحية طيبة وبعد ؛

معالي رئيس الجمهورية السيد وزير التعليم العالي تحية طيبة وبعد ؛

بقلم حسام مصطفي

إيمانًا منا نحن طلاب السنوات النهائية وباحثي كليات الدراسات العليا والماجستير والدكتوراه بأهمية دورنا المستقبلي في بناء الوطن ، و من منطلق المسئولية المجتمعية تجاه الوطن ، و بكامل الوعي بمسؤليتنا لاستكمال ما بدأناه في جامعاتنا الموقرة ، و تأكيدًا على مبدأ التقييم و الاختبار لكي نبرهن على قدرتنا على تخطي المرحلة التعليمية و الاندماج الفعلي في المجتمع كفئة عاملة قررنا الآتي :

– نطالب حضراتكم باستبدال الاختبارات التحريرية بالكليات إلى وسائل أخرى آمنة تضمن الأمان العام للطلبة والمجتمع من خطر تفشي الڤيروس بين طلاب الجامعات وبالتالي التفشي المجتمعي حتى في المناطق التي بها نسب إصابة منخفضة و خصوصًا أن الكليات الطبية كالقصر العيني والدمرداش هي حاليًا تعد نقطة وباء حيث تم تحويلهم لمستشفيات حجر صحي وعزل لحالات الاشتباه مما أدى لزيادة في فرصة و معدل انتشار المرض خاصةً نحن كقطاع طبي فنحن فئة معرضة أكثر من غيرها للإصابة لذا نرجو من سيادتكم التكرم بالموافقة على أحد اقتراحاتنا التالية ؛

فيما يلي عرض لاقتراحات بديلة :

– عمل أبحاث علمية على غرار سنوات النقل .

– تقييم العام النهائي بمتوسط درجات الطالب لكافة الأعوام الجامعية السابقة ولضمان أن الطلبة قامت بدراسة ما يجب دراسته هذا العام تقوم الكلية بأحد الأمور التالية :

* تقييم بدون درجات باختبارات MCQ online or take home exam in case of presence of any issues with the internet .

وبالفعل سيادة وزير التعليم العالي أشاد في أكثر من حوار معه بالتعليم عن بعد و ما قدمه لذا فما المانع من استكمال هذا باختبارات online

– أما بالنسبة للاختبارات العملية فلدينا مقترح بسيط قابل للتنفيذ بسهولة وهو ؛

تعرض الطالب لاختبار عملي صغير قبل بدء كل راوند في عام الإمتياز على أن من يتمكن من اجتياز الاختبار يبدأ الراوند وعلى من لم يتمكن إعادة الاختبار حتى اجتيازه ..

– ونؤكد أيضًا أن تلك المقترحات ستأتي في صالح الجميع بما في أولهم المجتمع و ستأخذ في اعتباراتها الطلاب الوافدين الذين تعوقهم حركة الطيران والتي إن تم حلها سيضطرون لحجر صحي قبل الاختبارات مباشرة وطلاب الأقاليم الذين تحولت مدنهم لعزل صحي ..

– في الأخير جميعا تابعنا ما حدث حول العالم ورأينا أن دولًا كبريطانيا طبقت نظام البحث كوسيلة للتقييم على أن يكون النجاح بالمجموع التراكمي للسنوات السابقة .

– وجب أيضًا أن نشير أن فرنسا أعلنت عن 70 حالة إصابة بين طلبة المدارس بعد إعادة فتحها .

حفظ الله مصر و شعبها و رفع عنها البلاء والوباء و شد على أيدي من في أيديهم القرار لاتخاذ القرار السديد في تلك الظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: