الجمعة , يونيو 5 2020
الرئيسية / فيس وتويتر / أشرف الهندي يكتب :المنسى ورفاقه فى ملحمة البرث

أشرف الهندي يكتب :المنسى ورفاقه فى ملحمة البرث

إتصل بى أحد أصدقائي من القاهرة قائلا :
ياريت ماتتفرجش على حلقة “الاختيار “الليلة .. سألته : لماذا ؟!
رد : قلبك هيوجعك وضغطك هيعلى
فقلت له : أنا مش متابع أي شيء فى الفضايات ، بحكم عملى فى الطبعة المسائية..
كما أن أحداث “الاختيار” عشناها قريبا على الهوا ، ونعرف معظم التفاصيل كأنها أمس
وسألته لماذا التحذير من هذه الحلقة بالذات ؟!
فقال ستتعرض حلقة الليلة لملحمة البرث التى استشهد فيها المنسى وبعض رفاقه
وقد شهد المسلسل فى الحلقة 25أبطال الكتيبة 103 أصروا على التواجد في ملحمة البرث بقيادة الشهيد أحمد المنسى
وراق لى أن أجمع أهم المعلومات عن ملحمة البرث ، لنعرف تفاصيل هذه الملحمة التى خاضها هؤلاء الأبطال..
– يعد كمين مربع البرث بجنوب رفح من أهم الكمائن الأمنية التي أزعجت تنظيم بيت المقدس، بسبب تمركزه في منطقة استراتيجية وهامة، وهي النقطة الصحراوية التي تشكل أهم محور لمرور الدعم اللوجستي القادم للإرهابيين من وسط سيناء باتجاه رفح والشيخ زويد.
– تقع قرية البرث بالقرب من المنطقة الحدودية بين رفح والشيخ زويد، وهي بذلك تقع ضمن نطاق المنطقة “ج” في اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل.
– في 2017 كانت قرية البرث معقلًا لقبيلة الترابين، التي أعلنت فى هذا الوقت حربها على تنظيم “ولاية سيناء”، وأدت معارك نشبت بينهم إلى استشهاد سالم لافى اللى اتكلمنا عنه قبل كدة .
– ظل هذا الكمين، أكبر عائق أمام تحركات التكفيريين وبوجوده منع مرور أي دعم لوجيستي قادم للتكفيريين من وسط سيناء، كالطعام والشراب والسلاح ، فضلًا عن شل تحركات التكفيريين في هذه المنطقة.
– ما حدث في هذا اليوم أكبر من هجوم إرهابي لجماعة إرهابية، بل كانت موقعة حربية وعملية عسكرية مكتملة الأركان تخطيطا وتمويلا وتنفيذا، معركة نجح فيها جنودنا الأبطال في إفشال مخطط الأعداء، ولم يسمحوا لهم بتحقيق أي من أهدافهم الدنيئة، ولم يمكنهم الأبطال الذين ضحوا بدمائهم حتى آخر قطرة، من أن يكون لهم موطأ قدم في هذه المنطقة الحيوية.
– في تمام الرابعة فجر يوم 7 يوليو 2017، حيث كانت الأوضاع مستتبة، والأبطال في أماكنهم، جاهزين للتصدي لأي اعتداء، وإذا بإحدى السيارات المفخخة التي تم تدريعها جيدا وتمويهها داخل إحدى المزارع، تدخل كمين “البرث” برفح، فتعاملت معها قوات الكمين، ولشدة تدريعها، انفجرت قرب الكمين، وخلال دقيقة كانت بقية القوات فى أماكنها، ترد بشراسة على الإرهابيين وفى الوقت نفسه كان هناك نحو 12 عربة كروز محملة بالسلاح والإرهابيين، الذين أتوا من جميع الاتجاهات وقاموا بتطويق الكمين بالكامل
– ما فعله المنسي ورجاله من صمود وثبات وقتال عنيف لم يكن إلا سطراً في ملحمة بطولية في ذلك اليوم، حيث قاتلوا وردوا على العدوان بكل قوة وشجاعة وثبات ورفضوا أن يقتحم «كلاب أهل النار» الكمين، وأن يرفعوا رايتهم عليه كما أرادوا، فقد كانت نيتهم السيطرة على الكمين ورفع أعلامهم، لذلك أتوا بنحو 100 فرد تكفيري، ولكن استبسال أبطالنا والتصدي لهم، أفشل مخططهم .
وكان ثمن هذا الصمود شهداء وأرواحا صعدت إلى بارئها، بكل شرف وعزة، حيث سقط في هذه المعركة الشهيد المنسي وعدد من رجاله الأبطال، وفى المقابل تم قتل أكثر من 40 ارهابيا وتدمير 6 عربات تابعة لهم على يد أبطال الكمين .
اللهم ارحم أبطال كتبوا أسماءهم بحروف من نور على جبين الوطن..
*أشرف مصطفى الهندي
تحية واجبة وملزمة لأرواح شهداء ملحمة البرث
رحم الله البطل الشهيد ورفاقه وكل شهداء مصر فى كل العصور
وربط الله بالصبر على قلوب أهلهم وأحبابهم
وجزاهم الله جزاء الصابرين
إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: