الجمعة , يوليو 3 2020
الرئيسية / رؤى ومقالات / الزمالك ..هو نادى القرن العشرين

الزمالك ..هو نادى القرن العشرين

 

كتب/ ايمن موسى

نادى الزمالك لن يسكت على سرقه حقه ، ولذلك تم فتح قضيه نادى القرن من جديد…
واليكم الحقيقه كامله:

مع نهايه العام الاخير من القرن العشرين اختار الاتحاد الرياضى لنتائج واحصائيات كره القدم Rsssf نادى الزمالك المصرى كبطل للقرن عن قاره افريقيا بعد ان وضعت الهيئه مجموعه من القواعد والقوانين ، والتى على اساسها صنفت هذه الهيئة انديه القاره خلال القرن الماضى.

اختيار Rsssf للزمالك جاء من خلال ترتيب البطولات حسب قوتها وكذلك من اعطاء التقدير المناسب لجميع البطولات القاريه التى يشترك فيها ابطال القاره برعايه الاتحاد الافريقى لكره القدم CAF سواء بطوله ابطال افريقيا
ثم دورى ابطال افريقيا وبطوله كأس الكؤوس الافريقيه وكأس الاتحاد الافريقى وكأس السوبر الافريقى واخيرا بطوله كأس الافرواسيويه.

الRsssf تعاملت مع تصنيف الانديه الافريقيه بالمبدأ الذى يصنف من خلاله الابطال فى كل الالعاب الرياضيه
فالنقاط لا تمنح الا لمن يصل للهدف ، وترتيب الحاصل على البطوله الاقوى يسبق بكل تأكيد الحاصل على البطوله الاضعف كما هو الحال عندما يتم ترتيب الدول فى الدورات الاوليمبيه فإن الدوله الحاصله على ميداليه ذهبيه تأتى فى الترتيب قبل الدوله الحاصله على العديد من الميداليات الفضيه والبرونزيه طالما لم تحصل على ذهبيه.

من هنا استحق الزمالك المصرى الحصول على لقب “بطل القرن الافريقى” بعدما انتهى القرن العشرين فى ظل حصول الزمالك على اربع بطولات أبطال الدورى فى افريقيا فى القرن العشرين فى أعوام 1984 و 1986 و 1993
و 1996 كذلك حصل الزمالك على بطوله كأس الكؤوس مره واحده فى عام 2000 وفوز الزمالك ببطوله السوبر الافريقى مرتين فى عامى 1994 و 1997 واخيرا حصول الزمالك على بطوله الافروإسيويه او كما يطلق عليها بطوله نصف الدنيا عامى 1987 و 1997 ليكون النادى الوحيد بين انديه افريقيا واسيا الذى يتمكن من الحصول
على هذا اللقب مرتين ولن يستطيع اى نادى يعادل هذا الرقم فى ظل توقف إقامه هذه البطوله بعد توقف التعاون بين الاتحاديين الافريقى والأسيوى.

هذه الالقاب التى وصل عددها الى تسع القاب قاريه بينها أربع القاب لأقوى بطوله افريقيه ، جعلت الزمالك يتصدر تصنيف انديه أفريقيا ، بعد ان فشل أى نادى اخر ان يجمع هذه الكوكبه من الألقاب سواء فى العدد أو القوه ،
حيث تلى الزمالك المصرى فى التصنيف الاهلى المصرى بحصوله على سبع بطولات منهم فقط بطولتين لأبطال الدورى عامى 1982 و 1987 وأربعة بطولات لأبطال الكؤؤس أعوام 1984 و 1985 و 1986 و 1993
وبطوله واحده أفرواسيوى عام 1988 ، ومن هنا ظهر الفارق الكبير على المستوى القارى بين الزمالك والأنديه الأفريقيه ، وقد أهله فوزه بأقوى بطوله أفريقيه اربع مرات ليحصل على لقب بطل القرن الأفريقى خاصة فى ظل
تمكنه من الفوز بالعدد الاكبر من البطولات القاريه بين أنديه القاره.

من هو الاتحاد الرياضى لنتائج وإحصائيات كره القدم ؟
الأتحاد الرياضى لنتائج وإحصائيات كره القدم (Rsssf) هى منظمه مختصه بجميع الأحصائيات لكره القدم فى
العالم تأسست عام 1994.
تهدف المؤسسه لبناء أرشيف كامل عن كل ما يتعلق بكرة القدم فى العالم ، حيث تم تأسيسها فى يناير 1994
بواسطه ثلاث أعضاء دائمين فى وكاله أنباء كرة القدم Rss وهم لارس أرهوس وكينت هيدلند وكارل سوكيرمانس
وكان اسمها فى ذلك الوقت ” الاتحاد الرياضى لنتائج وإحصائيات كرة القدم بشمال اوروبا” قبل ان يتم تعديله
فيما بعد للاتحاد الرياضى لنتائج وإحصائيات كرة القدم بعد انضمام أعضاء من حميع دول العالم للمنظمه.

النظام المفضل الذى أعتمدت عليه منظمه Rsssf لترتيب أنديه العالم قاريا:
فى كل قاره من القارات هناك مجموعه من البطولات التى تلعب برعاية وبإشراف وبإعتراف الأتحاد القارى ،
وعليه قامت المنظمه بتحديد هذه البطولات لكل قاره من قارات العالم .
وعند الحديث عن أفريقيا فإن المنظمه وجدت أن البطولات التى أقيمت برعاية الأتحاد الافريقى CAF لكرة القدم
هى البطولات التاليه:
١- بطولة الأنديه الأبطال والتى تغير إسمها ونظامها منذ عام 1996 لتصبح دورى الأبطال الأفريقى.
2- بطولة الأنديه أبطال الكؤوس.
3- بطولة الأتحاد الأفريقى.
4- بطولة السوبر الأفريقى.
5- بطولة الأفروأسيويه والتى توقفت بعد عام 1998 ، بعد خلاف بين الأتحاديين الأفريقى والأسيوى.
وعلى أساس هذه البطولات تم تصنيف الأنديه بنظامين بحيث يدخل فى النظام الأول قوة البطولات حسب الترتيب
المذكور سابقا ، وفى النظام الثانى حسب مجموع البطولات التى أحرزها كل نادى ، وفى كلا النظامين حصل الزمالك
بقوه اللقب بعد حصوله كما اسلفنا على البطوله الأقوى أبطال الدورى اربع مرات وبعد تمكنه من جمع تسع ألقاب قاريه وهو العدد الأكبر بين أنديه القاره.

وللأسف وكما هى العاده فى مصر لم يتحمس الأعلام المصرى لهذا الأختيار بل تجاهله تمامآ كبار النقاد الرياضيين
والبرامج الرياضيه وذلك لأن التصنيف جاء على عكس ميولهم ، وأخرج الاهلى ثانيآ فى التصنيف .

وأعترضنا على تصنيف الاتحاد الافريقى ليس على الأسلوب الذى اختاره من خلاله احتساب النقاط بدلا من احتساب عدد البطولات فقط ولكن أعترضنا على الطريقه التى تم بها تفصيل النقاط تفصيلأ لتأتى على مقاس ناد
بعينه ، وتظلم فى المقابل الكثير من الانديه الإفريقيه وعلى رأسها نادى الزمالك بطل القرن الحقيقى.

الثغرات الواضحه فى اختيار الكاف لبطل القرن:
أولا: ساوى النظام بين النادى الفائز ببطوله بطل الإبطال وبطولتى بطل كأس الكؤوس وكأس الاتحاد.
ثانيآ: تجاهل التصنيف فى اعطاء أى نقاط للفريق الفائز ببطولة الإفروأسيوي.
ثالثآ: من يحصل على المركز الثانى فى مجموعته مرتين يساوى البطل ويتفوق على الوصيف.
رابعآ: الفريق الخاسر فى دور الأربعه من اضعف البطولات يحصد نقاط مثل بطل الأبطال.

لهذا ولأن الحق لايسقط بالتقادم كانت لنا هذه الوقفه ..
قد يتسائل الكثيرون لماذا نعود اليوم فى فتح قضيه نادى القرن ؟
لنتحدث عن اختيار بطل القرن ونتحدث عن إختيارات مختلفه خاصه وان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: